• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م
  02:10    التلفزيون المصري: القوات المسلحة تواصل توجيه ضرباتها ضد معسكرات الإرهاب في الخارج    

في ختام مؤتمر «القادة» بأبوظبي

حروب المستقبل غير نظامية وغامضة وطويلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اختُتِمت، أمس الاثنين، فعاليات مؤتمر «القادة لحروب المستقبل»، الذي نظَّمته وزارة الدفاع في دولة الإمارات بالتعاون مع «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، على مدار يومين، وذلك في «قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» بمقر المركز في أبوظبي، حيث عُقِد المؤتمر تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور معالي محمد أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع، ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، وبمشاركة نخبة من العسكريين والخبراء والباحثين والإعلاميين والمتخصِّصين بالقضايا الأمنية والاستراتيجية والعسكرية.

وتضمَّنت فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر تقسيم المشاركين إلى ورش عمل، قامت بدراسة حالات افتراضية لنماذج من الأزمات الافتراضية الإقليمية منها والدولية، وكيفيَّة التعامل معها بأدوات ووسائل متنوِّعة، منها الوسائل الدبلوماسية، والاقتصادية، والإعلامية، والأمنية، والتدريب، وغيرها.

وخلصت نتائج المؤتمر، إلى أن الحروب القادمة لن تكون حروبا تقليدية فقط بل ستكون هناك حروباً هجينة غير نظامية وصراعات المنطقة الرمادية، وأن حروب المستقبل لن تشمل القوى التقليدية المعروفة لكنها ستضم أعداءً وأشكالا غير معروفين، كما ستكون الصراعات غامضة وطويلة.

وأكد المجتمعون في نهاية أعمال المؤتمر، أن هذه النوعية من المؤتمرات تسهم بشكل كبير في تسليط الضوء على أنماط الصراعات والحروب المستقبلية، وبيان أهم الحوارات والنقاشات الدولية المطروحة، بما يزود المعنيين والمتخصصين بالمعلومات والنقاشات الدائرة حول أبرز التطورات لحروب المستقبل، مما يسهم في بلورة الأفكار والاتجاهات الداعمة للتخطيط واستشراف المستقبل القريب والبعيد.

ومن جانب آخر، تقدمت المؤسسات المشاركة في المؤتمر بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتفضله برعاية هذا المؤتمر المهم والحيوي، متمنين عقد المزيد من هذه المؤتمرات للخروج بالمزيد من الرؤى الاستراتيجية العلمية الدقيقة للتعامل مع مختلف التحديات والتهديدات الاستراتيجية المحتملة.

وفي نهاية المؤتمر، تقدم معالي محمد أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع بالشكر والتقدير لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على تعاونه الكبير مع وزارة الدفاع في إعداد وتنظيم هذا المؤتمر الحيوي والمهم، كما ثمن معاليه حضور ومشاركة مختلف المؤسسات والقطاعات الحكومية لأعمال هذا المؤتمر، والتي كان لها أثر إيجابي كبير في نجاح أعمال المؤتمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا