• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

متاحف ترفع الحظر عن التصوير الفوتوغرافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

يشعر زوار المتاحف أنهم محل مراقبة مستمرة، حيث يكون هناك مشرفون يرتدون ملابس سوداء يجلسون في جميع الغرف أو يتبعونهم أينما ذهبوا داخل المتحف، لضمان الالتزام بقواعد مثل «لا تلمس الأعمال الفنية»، أو «ممنوع التقاط الصور». ولكن في عصر الكاميرا الرقمية والهاتف الذكي، فإن قاعدة منع التصوير نادراً ما يتم تطبيقها. لذا فإن المعارض والمتاحف تسمح حالياً بأخذ لقطات تذكارية، غير أن ذلك عادة ما يتم من دون استخدام حوامل آلات التصوير أو الوميض السريع (فلاش)، ويكون ذلك فقط للاستخدام الخاص.

وألغى راينهارد سبيلر، أمين متحف سبرينجل في مدينة هانوفر الألمانية، الحظر المفروض على التصوير فور توليه منصبه. وقال سبيلر «رأيت أن حظر التصوير، لم يعد يناسب عصرنا هذا». وأضاف أن المتاحف في بريطانيا تسمح بالتصوير الفوتوغرافي الخاص منذ سنوات، مشيراً إلى «إن التصوير شيء يهواه الزوار ونكون سعداء عندما يتناقل الناس الصور التي التقطوها؛ بالنسبة لنا نجد أن الأمر له ببساطة فوائد عديدة». ويرجع الحظر المفروض منذ فترة طويلة على التصوير في العديد من المتاحف بشكل جزئي إلى حقوق الملكية الفكرية؛ فالمتاحف لا ترغب في التخلي عن الدخل الذي يأتي من الرسوم التي تفرضها على المستخدمين التجاريين، إذ إن الصور التي يلتقطها الزوار لا يمكن تحت أي ظرف من الظروف استخدامها لأغراض تجارية. وفي حالة الأعمال الفنية القديمة، فإن وميض الكاميرا قد يسبب ضرراً للأصباغ الحساسة في الطلاء. ولهذا السبب فإن التصوير ممنوع بالنسبة للتمثال النصفي للملكة نفرتيتي الذي يرجع إلى 3300 عام والمعروض في متحف نيوس في برلين. (هانوفر - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا