• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فقدان طائرة عسكرية أميركية تنقل مساعدات

67 قتيلاً بزلزال جديد يضرب نيبال والهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

كاتماندو (وكالات) ضرب زلزال جديد بقوة 7,3 درجة تلته هزات ارتدادية قوية النيبال أمس وأسفر عن 50 قتيلا على الأقل و17 في الهند بعد أقل من ثلاثة أسابيع على الزلزال الأكثر قوة الذي شهدته البلاد في 80 عاما والذي أودى بحياة نحو 8 آلاف شخص. وفقدت مروحية عسكرية أميركية من طراز «يو اتش-1 واي هيو» تابعة لمشاة البحرية وتشارك في العمليات الانسانية بعد الزلزال وفق وزارة الدفاع الأميركية. واوضح متحدث باسم البنتاجون أن المروحية فقدت قرب شاريكوت مساء أمس بعدما سلمت شحنة مساعدات، وكان يستقلها ستة من مشاة البحرية وجنديان نيباليان. وأوضح المتحدث أن مروحيات كانت تحلق في تلك الفترة التقطت أحاديث صوتية تشير الى مشكلة وقود. وقال «نامل الا يكون قد حصل تحطم» وأن تكون المروحية قامت بهبوط اضطراري، لافتا إلى أن عملية بحث تم القيام بها قبل حلول الليل لم ترصد أي شيء في المنطقة . وأثارت الهزات الارتدادية الرعب لدى سكان كاتماندو الذين بدأوا يركضون في الشوارع لتفادي انهيار المباني التي تصدعت من زلزال 25 أبريل الذي أسفر عن مصرع أكثر من 8 آلاف شخص. وبث التلفزيون النيبالي مشاهد لمبان تاريخية تهتز في حين سجلت انزلاقات تربة في مناطق ريفية. وشعر سكان نيولدلهي على بعد 1000 كلم بالزلزال حيث تم إجلاء موظفين من مكاتبهم وأعلن في وقت لاحق عن سقوط17 في شمال الهند أساسا في ولاية بيهار. كما أدى إلى انهيار مبان في التيبت الواقعة تحت السيطرة الصينية. واستأنف مطار كاتماندو الذي يعد المدخل الرئيسي لوصول المساعدة الدولية، نشاطه بعد إغلاق استمر ساعات على سبيل الاحتياط. وأدت هزة ارتدادية بلغت قوتها 6,3 درجة إلى اهتزاز الأرض في هذا البلد الصغير الواقع في جبال الهملايا، بعد نصف ساعة على الزلزال الأول، كما ذكر المعهد الأميركي للجيوفيزياء. ودفع اقليما دولاخا وسيندوبالشوك الأكثر تضررا من الزلزال الأول، مرة أخرى ثمنا مرتفعا من ناحية الاضرار والضحايا. ففي اقليم دولاخا وحده تأكد مقتل 26 شخصا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا