• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جلسة الابتكار الإعلامي تستعرض تجربة الإمارات في الإبداع والتطوير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

آمنة الكتبي (دبي)

آمنة الكتبي (دبي)

ناقشت جلسة «الابتكار الإعلامي طموح وتطلعات» التي جاءت ضمن جلسات ال (20 دقيقة) المقامة في زاوية الممشى المخصص في منتدى الاعلام العربي مسؤولية الإعلام في دعم مجمعات الابتكار، وحاضنات الأفكار الناشئة، ومختبرات تكنولوجيا، ومختبرات الإبداع، وإسهامه في نشر الوعي الابتكاري لدى أفراد المجتمع، وتسليط الضوء على المبدعين في مختلف الميادين والقطاعات.

وتناولت عدة محاور أبرزها، مقومات الابتكار الإعلامي، وكيف يمكن للإمارات أن تنجح في هذا المجال، إضافة إلى دور تكنولوجيا المعلومات في دفع عجلة الابتكار الإعلامي.

وبينت الدكتورة أمينة الرستماني، الرئيسة التنفيذية لشركة «تيكوم للاستثمارات»، خلال الجلسة المكانة التي وصلت إليها دولة الإمارات في مجال الابتكار، حيث احتلت المرتبة الأولى بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وحققت تقدماً مقارنة بالدول الأخرى في مؤشرات الموارد البشرية والبنية التحتية ومؤسسات الدولة والإنتاج الإبداعي.

كما عرضت التطور الذي شهدته الإمارات في قطاع الإعلام منذ بداية عام 1999، والنقلة الكبيرة التي أحدثتها دبي والتي تركزت بشكل مكثف على أربعة محاور هي: تأسيس المناطق الحرة الإعلامية وكان في بدايتها مدينة دبي للإعلام، وتطوير القوانين والنظم لتوفير بيئة مناسبة لجذب الشركات العالمية وتأسيس شركات جديدة، وجذب الجامعات والمؤسسات التعليمية، وتأسيس جامعات إعلامية مثل كلية محمد بن راشد للإعلام، بإضافة إلى تأسيس مؤسسات حكومية وخاصة للتركيز على الفعاليات والمؤتمرات التي تخدم القطاع الإعلامي والإبداعي، مثل نادي دبي للصحافة ومهرجان دبي السينمائي الدولي.

وقالت الرستماني إن مفهوم الابتكار عبارة عن عملية استحداث لأساليب وطرق جديدة للاختراعات وتطبيقها بشكل مختلف، مشيرة إلى أهمية عنصر الابتكار والتي لخصها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مقال لسموه بعنوان «الابتكار أو الاندثار»، في جملة واحدة هي «الابتكار هو أن تكون أو لا تكون». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض