• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الحملة شهدت إقبالاً كبيراً في الشارقة

«الشمس المبهجة» تتبنى فحوصاً مجانية لعلاج نقص «فيتامين د»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

شهدت حملة «الشمس مبهجة فيتامين د» التي أقيمت في «ميجا مول» الشارقة إقبالاً كبيراً من الجمهور، وجاء إطلاق هذه الحملة التي نظمتها منطقة الشارقة الطبية ولجنة التوعية في اتحاد طلبة الطب بالإمارات، الجمعة الماضي، بهدف توعية أفراد المجتمع عن نقص فيتامين د، ومخاطره وكيفية الوقاية من تداعياته، حيث تضمنت الفعاليات فحوصاً طبية مجانية ونصائح طبية من قبل خبراء واختصاصيي التغذية، إلى جانب العديد من المسابقات والجوائز في جو من المرح للكبار والصغار.

وشارك في تنظيم هذه الحملة، أعضاء من طلاب كليات الطب «كلية دبي الطبية، كليات الطب بالشارقة وعجمان ورأس الخيمة» برعاية إدارة التعزيز والتثقيف الصحي بمنطقة الشارقة الطبية، ودعم من عيادة بلدية دبي، إلى جانب تعاون عدد من الجهات الخاصة التي حرصت على المشاركة، وذلك لأهمية الحدث في تعزيز معرفة أفراد المجتمع بمخاطر نقص هذا الفيتامين، حيث يصل معدل الإصابة في دولة الإمارات إلى 78% بحسب الدراسات الأخيرة.

تثقيف صحي

وبهذه المناسبة، أعربت الدكتورة أمينة هاشم، مدير إدارة التعزيز والتثقيف الصحي بمنطقة الشارقة الطبية، عن سعادتها بدعم طلاب الطب لتنفيذ حملة فيتامين د للوقاية من الكثير من الأمراض التي يكون سببها نقص فيتامين د، مشيرة إلى أن هذه الحملة واحدة ضمن سلسلة المبادرات والحملات الصحية التي تنظمها إدارة التثقيف الصحي نحو تحقيق مجتمع صحي وخال من الأوبئة.

وأضافت الدكتورة نجيبة الشيزاوي، المدير التنفيذي لشركة بروفيشينالس «بي آر أيه»، أحد منظمي الحملة: «لقد لاقت الفعالية دعماً كبيراً من الجهات الحكومية والخاصة من خلال توفير الفحوص المختلفة مجاناً للجمهور كفحص فيتامين د، فحص هشاشة العظام، وفحوص عامة أخرى، بالإضافة إلى ذلك تقديم الاستشارات الطبية والنصائح من قبل المختصين وتوزيع المواد العلمية والهدايا للجمهور».

جهاز المناعة

وفيتامين د، هو فيتامين أشعة الشمس الذي ازداد الحديث عنه في الفترة الأخيرة بين الأوساط الطبية والمجتمعية، وله أهمية كبيرة في وظائف الجسم المختلفة، مثل تنظيم مستوى الكالسيوم والفوسفات المهمين من أجل الحفاظ على عظام صحية، كما أنه يحافظ على قوة العضلات، وينظم عمل جهاز المناعة وعملية الانقسام الخلوي وضغط الدم، ويقي الجسم من الأمراض مثل السرطان.

وعلى نطاق متصل، قالت بَرويز أكباري، إحدى طالبات الطب في جامعة الشارقة، مسؤول لجنة التوعية المجتمعية في اتحاد طلبة الطب بالإمارات: «هذه سنتي الثانية لي في دراستي في المستشفى، وشهدت عدداً كبيراً من المرضى الذين يكتشفون مصادفة أنهم يعانون نقص فيتامين د بلا دراية واضحة، مع العلم بأهمية هذا الفيتامين في صحة الجسم‏.«

وأضاف: «نقص فيتامين د هو المشكلة الغذائية الأكبر عالمياً للكبار والصغار، فبالرغم من أن دول الخليج لديها جو مشمس معظم السنة، إلا أن التعرض للأشعة المفيدة قليل جداً، فيبقى هذا الفيتامين ومشكلة نقصه بحاجة للمزيد من التوعية». (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا