• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

جاذبيتها الشديدة تجعل الصغار يدمنون مشاهدتها

أفلام الكرتون .. رسائل خفية تؤثر على الأطفال طول العمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

لا يوجد حتى الآن في أدبيات علم نفس الطفل وسيكولوجية مرحلة الطفولة ما يفسر سر ولع وشغف الأطفال بالحيوانات والطيور والشخصيات الكرتونية ـ بتطورها - والمقتبسة منها على امتداد تطور المجتمعات والحضارات والثقافات، ويعجز العلماء حتى الآن في تفسير تعلق الطفل وهو في شهور عمره الأولى بأصوات الحيوانات وزقزقة الطيور، وما الذي يجعله يتسمر أمام المشاهد الكرتونية التي تتحرك على شاشة التلفاز، أو شاشات الأجهزة الذكية، لدرجة أنها تفصله تماماً عما يحيط به من فرط الانتباه لها، والانجذاب النفسي إليها!

ماذا يفهم منها ذلك الطفل الصغير؟ ولماذا تستحوذ على اهتمامه وانتباهه، ولماذا تسعده وترضيه وتسليه وتضحكه؟

ملايين الأطفال يمكنهم أن يستغرقوا أمام الرسوم المتحركة ساعات طويلة دون ملل أو ضجر.. ماذا يفهمون منها، وإن كانت تتحدث إليه بلغات مختلفة تماماً عن لغته؟ وما الذي يضحكه منها؟ من المؤكد أنها تخاطبه بلغة لا نفهمها نحن الكبار!.

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

يبدأ الأطفال في العادة بمشاهدة الرسوم المتحركة في سن ستة أشهر، وتستمر هذه الهواية لديهم إلى أن يبلغوا سن الثانية أو الثالثة ليصبحوا متابعين متحمسين لهذه البرامج، حيث أصبح الطفل في هذه الأيام أكثر اهتماما بالرسوم المتحركة وأفلام الكرتون التي باتت جزءا أساسيا من يومه.

كثير من الخبراء والاختصاصيين يرون أن التلفاز -وشاشات العرض الإلكترونية الحديثة وشاشات أجهزة المحمول والآي باد وغيرها- كان ولا يزال من أكثر أدوات الاتصال الجماهيري تأثيراً على الأطفال، لما يحويه من مشاهد، وصور، وألوان، ورسومات، وحركات، وإيحاءات، ورموز، وإشارات عديدة، كل منها له هدف معين، كما أنه على خلاف أدوات الاتصال الأخرى، يقوم بمخاطبة حواس السمع والبصر معاً، وبالتالي يكون تأثيره أقوى وأسرع من أدوات ووسائل الاتصال الأخرى. لذلك نراه أصبح أداة هامة تستخدم للمشاركة في عملية التربية، والتعليم والترفيه، فأصبح ركنا أساسيا في كل بيت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا