• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مجلس الوزراء السعودي يرحب بتشكيل لجنة عليا مشتركة بين المملكة والإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

وام

رحب مجلس الوزراء السعودي خلال جلسته اليوم في جدة برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بتشكيل لجنة عليا مشتركة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة وزيري الخارجية في البلدين لتنفيذ الرؤية الاستراتيجية لقيادتي البلدين للوصول إلى آفاق أرحب وأكثر ازدهارا وأمنا واستقرارا لمواجهة التحديات في المنطقة ولما فيه خير الشعبين الشقيقين وشعوب دول مجلس التعاون كافة.

وأشاد المجلس في هذا الصدد بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله ابن عبدالعزيز آل سعود لتوثيق وتوطيد العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة وحرصه على الأخذ بكل ما من شأنه تعزيز مسيرة العمل المشترك.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة قوله أن مجلس الوزراء استعرض عددا من التقارير عن آخر تطورات الأحداث في المنطقة والعالم، حيث قدر مجلس الوزراء بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لقيام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الإنجازات المهمة التي حققها المجلس انطلاقا من نظامه الأساسي.

واضاف خوجة أن المجلس أكد أن الإنجازات التكاملية البارزة لمجلس التعاون في مختلف المجالات مكنت دوله من الإسهام في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم إضافة إلى ما حققته من تلاحم وتكاتف رسخ أقدامها في الساحة الإقليمية والدولية، مشيرا إلى دعوة خادم الحرمين الشريفين لتجاوز مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد في كيان واحد يحقق الخير ويدفع الشر ويسهم في المزيد من التلاحم والتعاون والتنسيق والتكامل بين دول المجلس خاصة في هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة والعالم.

وفي شأن آخر دعا مجلس الوزراء السعودي جميع الليبيين إلى وقف أعمال العنف وإلى تضافر الجهود لتحقيق ما يتطلع إليه الشعب الليبي من أمن واستقرار مؤكدا أن الحوار هو السبيل الأمثل لمعالجة القضايا والحفاظ على مكتسبات الدولة ومواجهة التحديات في هذه المرحلة.

وأدان المجلس التفجيرات الإرهابية التي وقعت في إقليم شينجيانغ في غرب الصين وأسفرت عن سقوط العديد من القتلى والجرحى مجددا المواقف الثابتة للمملكة من نبذ الأعمال الإرهابية بكل صورها وأشكالها ومهما كانت مصادرها ودوافعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض