• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استمرار المواجهات المسلحة في محافظة عمران اليمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

وام

كشف ممثل جماعة الحوثي في اللجنة الرئاسية المكلفة بوقف الحرب الدائرة في محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء صالح الوجمان عن تفاصيل مسودة اتفاق لتهدئة الأوضاع في المحافظة التي تشهد مواجهات عنيفة منذ أيام بين مسلحي جماعة الحوثي، ومسلحي حزب الإصلاح الإسلامي من جهة وبين الحوثيين وقوات الجيش المرابطة في المحافظة من جهة أخرى.

وأوضح الوجمان في تصريحات صحفية أن مسودة الاتفاق تتضمن وقف إطلاق النار وتشكيل لجان مراقبة وسحب المواقع المستحدثة من كافة الأطراف إلى ما كانت عليه وكذا التحقيق في الأحداث وأسبابها بعد توقيع الأطراف واللجان على إتفاق سابق للتهدئة.

وأفاد بأن الاتفاق المزمع توقيعه اليوم أو غدا سيتم تحت إشراف مباشر وضمانة في تنفيذ بنوده من وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر أحمد.

على الصعيد الميداني أكد مصدر محلي بمحافظة عمران استمرار الاشتباكات المتقطعة بين طرفي النزاع اليوم في مناطق "الجنات"، مشيرا إلى أن منطقتي "سحب" و"بيت بادي" باتجاه الأخذ تشهد توترا شديدا في هذه الأثناء.

كما أشار المصدر إلى اشتداد المعارك في منطقة "ذيفان"، وقال "إن هناك قطعا للطرقات التي تربط عمران - ذيفان وريدة في مديرية، عيال سريح".

وتشهد مدينة عمران عاصمة المحافظة والمناطق المحيطة بها نزوحا كبيرا للسكان مع اشتداد المواجهات بين قوات الجيش والمسلحين الحوثيين فيما عززت وزارتا الداخلية والدفاع المحافظة عمران بثلاث كتائب من قوات الأمن الخاصة لتأمين وحماية خطوط السير وكتيبة مشاة عسكرية لحماية "جبل صيني" الذي يعد ثاني أكبر جبل باليمن بعد جبل النبي شعيب للسيطرة على الوضع جراء هجمات جماعة الحوثي المسلحة.

وأفاد أحد سكان عمران أن سكان المناطق التي تشهد المواجهات أصيبوا بحالة من الرعب والخوف جراء مشاهدتهم لأعداد كبيرة من جثث الضحايا المتعفنة متناثرة في أكثر من موقع من مواقع الأحداث.

وقال إن أعدادا كبيرة من السكان بدأوا في النزوح الجماعي إلى أسرهم وذويهم في العاصمة صنعاء هروبا من محرقة الموت التي تشهدها المحافظة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا