• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تعمل بواسطة خدمات أمازون ويب AWS

«كلاود 10».. الحل الأمثل للشركات الناشئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

يمكن بكل بساطة تعريف مفهوم «خدمات أمازون ويب» الذي يعرف بالاختصار «AWS»، على أنه مجموعة كبيرة من الخدمات والحلول التقنية والتكنولوجية المختلفة والمتنوعة التي تغطي الكثير من المجالات التقنية والتكنولوجية، بدءاً من قواعد البيانات ذات الأحجام الهائلة، مروراً بخدمات الشبكات وتوصيل المحتوى، وانتهاء بخدمات التخزين السحابية العملاقة، وغير ذلك الكثير، والتي تشترك فيما بينها على أنها تقدم للعميل من خلال تقنيات الحوسبة السحابية، أي عبر «السحب الإلكترونية». وهي الخدمات التي توفر على الشركات المستخدمة لها، الوقت والجهد والمال، وتأتي بنتائج إيجابية متميزة.

كلاود 10

قامت مؤخراً، شركة الاستثمارات التكنولوجية C5 التي تتخذ من كل من لندن والبحرين ولوكسمبورج وكيب تاون مقرات لها، بالكشف عن منصتها الجديدة «كلاود 10»، الخاصة بتسريع الأعمال التكنولوجية، والتي تعمل من خلال خدمات أمازون ويب، حيث تهدف هذه المنصة إلى مساعدة الشركات التكنولوجيا الناشئة لتوسعة أعمالها باستخدام السحابة الإلكترونية، من أجل المساهمة في إنشاء 300 شركة متميّزة في مجال التكنولوجيا في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا على مدى السنوات الأربع القادمة.

يعمل برنامج كلاود 10 كمنصة تبادل تجاري دولي، حيث ستقوم الشركة المنتجة للمنصة بربط الشركات بشبكتها التي تتألّف من الشركاء والشركات التي تتعاون معها والمستثمرين الدوليين المتميزين الذين يتمتّعون بخبرة طويلة في ريادة الأعمال والملكية الخاصة في قطاع التكنولوجيا والأمن الإلكتروني، مثل خدمات أمازون ويب.

حزمة من الموارد

إلى ذلك، ستستفيد الشركات من خدمات AWS Activate، وهي حزمة من الموارد للشركات الناشئة، تشمل وحدات خدمات أمازون ويب والتدريب وتقديم الدعم للمطورين، بالإضافة إلى الخدمات المهنية الخاصة بـ AWS. ويؤمّن برنامج كلاود 10 أكاديمية للحوسبة السحابية تؤمّن التدريب للشباب ورجال الأعمال والرسميين في مجال الهندسة السحابية، إضافة إلى إيجاد الحلول ومهارات الترميز بهدف توليد فرص عمل جديدة.

وتساعد السحابة الشركات على التمتّع بمرونة تشغيلية أكبر عن طريق إزالة الحاجة إلى إنشاء بنية تحتية في الشركات، وكذلك تخفيض التكاليف، وفي الوقت نفسه تسمح بزيادة التكامل التشغيلي، وتوفير أعلى مستويات الأمن في المهام المكتبية. وهذا ما يوازي بين الشركات ويمنحها جميعاً، دون تمييز من حيث الحجم، إمكانية النفاذ إلى المرونة والتكنولوجيا التي تتمتّع بها المؤسسات، مثل توفير القدرة على زيادة أو تقليص عملياتها في الواقع دون الحاجة إلى نفقات رأسمالية ضخمة.

ويتألّف برنامج كلاود 10 الذي يمتد على 3 أشهر، من سلسلة من الإرشادات تُعرف بـ «الأنشطة» أو الدروس التي تغطّي جميع أوجه توسعة شركات التكنولوجيا مثل زيادة العمليات وتخطيط الأعمال، واستقطاب العملاء والتسويق، والإدارة والهيكل التنظيمي، وتطوير المنتجات والحصول على الاستثمارات. يقدّم البرنامج مدير التكنولوجيا التنفيذي المقيم، وتساعده مجموعة من رجال الأعمال وأصحاب الشركات والمستثمرين الدوليين الرواد في مجال التكنولوجيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا