• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

42 مباراة جمعت بينها في «الأبطال»

أنديتنا تفوقت 17 مرة في المواجهات القطرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

سيكون العين مطالباً بتحقيق نتيجة إيجابية أمام ضيفه الجيش القطري في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، من أجل وضع قدمه الأولى في النهائي، ويطمح «الزعيم» إلى إضافة لقب ثانٍ إلى سجله، بعد تتويجه بالنسخة الأولى للبطولة في شكلها الجديد 2003، قبل مواجهة الإياب المرتقبة بالعاصمة القطرية الدوحة 18 أكتوبر المقبل على استاد عبد الله بن خليفة.

ويجمع نصف النهائي، العين حامل لقب النسخة الأولى عام 2013 والجيش القطري الساعي لبلوغ النهائي الأول في تاريخه، خلال مشاركته الرابعة في البطولة القارية، فيمل يلعب غداً تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي أول أندية شرق القارة فوزاً بلقب البطولة في شكلها الجديد عام 2006 أمام مواطنه إف سي سيؤول.

وبعيداً عن التفوق النسبي للأندية الإماراتية أمام ممثلي الكرة القطرية في أبطال آسيا بشكلها الجديد، بعد أن جمعت المواجهات السابقة أندية البلدين في 42 مباراة، حققت خلالها أنديتنا الفوز في 17 مباراة، مقابل الخسارة في 15 مباراة، والتعادل 10 مرات، يبحث العين عن فوزه الرابع أمام منافسيه من الأندية القطرية، بعد أن خاض ست مواجهات سابقة أمام الريان، لخويا، والجيش على التوالي، حقق خلالها الفوز في ثلاث مباريات، والخسارة في مثلها في الوقت الذي غابت فيه نتيجة التعادل للعين أمام الأندية القطرية.

ورغم تأكيد إدارة العين أن مواجهة الليلة أمام الجيش القطري، لا تحمل طابعاً ثأرياً، إلا أن خسارة «الزعيم» في مباراتين على التوالي أمام الجيش في دور المجموعات للنسخة الحالية بنتيجة 1-2 ذهاباً في العين وإياباً في الدوحة ضمن المجموعة الرابعة في الدور الأول، إلا أن الرغبة الجادة للاعبي «الزعيم» في تأكيد أفضليتهم ستكون دافعاً لتحقيق نتيجة إيجابية، بعد أن حافظ الفريق على سجله خالياً من الخسارة في ثماني مباريات متتالية في البطولة، عقب الخسارة في الجولة الثانية من الدور الأول أمام الجيش.

وسجل هجم العين 10 أهداف في مواجهة الأندية القطرية، من بينها هدفان فقط في مرمى الجيش، و7 أهداف في مرمى لخويا، حيث تكبد الأخير خسارته الأكبر أمام «الزعيم» في دور المجموعات 2014 بالدوحة بنتيجة 5-0، وتكررت نتيجة 2-1 في خمس مباريات للعين أمام أندية الدوحة، حيث حقق الفوز في ثلاث، والخسارة في مثلها بالنتيجة ذاتها.

في المقابل، حافظ الجيش على سجله خالياً من الخسارة في المواجهات الست أمام الأندية الإماراتية، باستثناء خسارته 0-3 أمام ضيفه النصر في ذهاب ربع النهائي للنسخة الحالية، والتي تم إلغاء نتيجتها لاحقاً، بقرار من لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي، ولعب الجيش في مواجهاته الست أمام الجزيرة، النصر، والعين على التوالي، حيث حقق الفوز في 5 مباريات مقابل التعادل 1-1 في مباراة واحدة أمام الجزيرة في إياب دور المجموعات في نسخة 2013.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا