• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة : تفاقم القتال في جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

جوبا (أ ف ب)

أعلنت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أمس أن مسلحين في جنوب السودان قاموا باغتصاب فتيات واختطاف صبية لتجنيدهم للقتال واحرقوا بلدات بأكملها في أسوأ فصول القتال التي حصلت منذ اندلاع الحرب الاهلية قبل 17 شهرا. وأضافت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام أن أكثر من 300 ألف مدني بحاجة إلى «مساعدة طارئة» في ولاية الوحدة بعد انسحاب وكالات الأمم المتحدة ومنظمات الاغاثة بعد تصعيد المعارك.

وقال توبي لارينز مساعد الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان في بيان «إن الأعمال العدائية الجارية في ولاية الوحدة أزعمت كل المنظمات غير الحكومية والوكالات التابعة للأمم المتحدة على إخلاء موظفيها».

وأعربت الأمم المتحدة عن «قلقها المتزايد» إزاء تقارير من منطقتي غويت وكوخ في ولاية الوحدة اشارت إلى «إحراق بلدات وقرى وعمليات قتل واختطاف ذكور حتى في سن العاشرة واغتصاب وخطف فتيات ونساء وارغام المدنيين على النزوح».

وقال المسؤول عن الصليب الأحمر لجنوب السودان فرانز راوشنشتاين في بيان «نذكر جميع الأطراف بواجباتهم المتعلقة بالقوانين الإنسانية الدولية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا