• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكويت «بطل السوبر» يفتقد العنزي

انطلاق الدوري الكويتي بـ 4 مباريات غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

إيهاب شعبان (الكويت)

ينطلق غداً، الدوري الكويتي، حيث تقام أربع مباريات، فيلعب القادسية مع الساحل والكويت مع الصليبخات، والعربي مع الفحيحيل، والنصر مع برقان.

وسيلعب الكويت مع الصليبخات للمرة الأولى بمسابقة الدوري على أرضية استاد جابر الدولي الذي دخل في خدمة البطولات المحلية، والمعروف أن افتتاح الدوري تأخر بسبب عمليات الصيانة التي كانت تجرى على ملاعب الأندية، ويتم تسليمها اليوم وغداً، وقال رئيس لجنة المسابقات خالد الفضلي، إنه تم تشكيل لجنة مشتركة مع الهيئة العامة للرياضة، تتمثل مهمتها في تسلم وتسليم الملاعب الجاهزة لإقامة المباريات عليها، وتحديد مدة عمل هذه الملاعب طوال الموسم الرياضي، واستبدال الملاعب، وفقا للجدول الزمني الخاص بأعمال الصيانة.

وتعرض فريق الكويت لضربة مؤثرة قبل بدء بطولة الدوري الكويتي التي تنطلق غدا بسقوط فهد العنزي، والحارس مصعب الكندري في فخ الإصابة، حيث أصيبا بشد عضلي قوي، وقرر الجهاز الطبي راحتهما لمدة عشرة أيام، وهو ما يعنى عدم مشاركتهما مع العميد في أول مواجهتين للفريق ضمن منافسات الدوري أمام الصليبيخات واليرموك، وسيكون الاثنان جاهزين للعب في الجولة الثالثة من البطولة.

وكان الفريق استأنف تدريباته أمس، وحرص الجهاز الفني بقيادة الفرنسي لوران بانيد على إخراج اللاعبين من حاله النشوة بالفوز واقتناص السوبر من فريق القادسية، إلى جانب توضيح الأخطاء التي وقع فيها الفريق في المباراة الأخيرة لاسيما في الجانبين الدفاعي والهجومي من أجل تلافيها في منافسات الدوري الذي يطمح العميد لاستعادة لقبه.

من ناحية أخرى، رحبت الأندية والاتحادات الرياضية باقتراح الهيئة العامة للرياضة منح الفرصة للرياضيين الكويتيين بالمشاركة في البطولات العربية والخليجية والإسلامية التي لا تعترف بها الاتحادات الدولية، وذلك لحين انتهاء الأزمة القائمة مع اللجنة الأولمبية الدولية التي فرضت حظرا على الرياضة الكويتية، بسبب تعارض عدد من بنود مواد القانون الرياضي المحلي مع دستور الأولمبية الدولية.

وكان نائب رئيس الهيئة، حمود فليطح التقى 35 شخصية رياضية، ما بين أمين سر ورئيس اتحاد وناد، لمناقشة مقترح الهيئة بمشاركة الكويت في البطولات الخليجية والعربية والإسلامية التي لا تخضع لسلطة المنظمات الرياضية الدولية تحت علم الكويت في محاولة لتوسيع دائرة النشاط الرياضي، والذي سيكون له مردود إيجابي في اكتساب الرياضيين في الكويت مزيدا من الخبرات من خلال الاحتكاك، والمنافسة مع المنتخبات الأخرى، وهو ما تسعى إليه الهيئة العامة للرياضة خلال الفترة المقبلة.

وقال فليطح إنه وجد ترحيباً وموافقة جماعية من قبل جميع الحضور حول ضرورة دعم الحركة الرياضية، بما يرتقي بها إلى المستويات المطلوبة والمشاركة في بطولات خارجية تحت علم الكويت، ما سيكون لها بالغ الأثر في نفوس الجميع، مضيفاً أن الهيئة العامة للرياضة ستقوم بتوفير الدعم المالي الكامل لجميع المنتخبات التي ستشارك في البطولات الخارجية تحت علم الكويت.

وألمح فليطح إلى أن جميع ممثلي الهيئات الرياضية التي حضرت الاجتماع ستقوم بتزويد الهيئة بكتب رسمية تتضمن موافقتها على المشاركة في البطولات الخارجية التي لا تخضع لسلطة المنظمات الرياضية الدولية تحت علم الكويت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا