• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

رؤية.. ورؤيا

الإيمان الطيب.. فضيلة العلمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 أغسطس 2017

أصبح مصطلح العلماني أو العلمانية على كل شفة ولسان، ولكن في أكثر الأحيان يأتي هذا الاستخدام منفصلاً عن سياقه التاريخي، ولهذا يجب أن نعلم أن مفهوم العلماني مُشتق من الكلمتين الفرنسية laique ومن الانجليزية secular رغم اختلافهما في المعنى. من الثابت أن الفرنسيين هم الذين اخترعوا مصطلح العلمانية في 9 ديسمبر 1905 في دستورها من الفقرة العاشرة، إذ طالبت بفصل الدين عن الدولة، وذلك على أعقاب ثورة 1789 وإعلان حقوق الإنسان. ومنذ ذلك التاريخ، بدأت الدولة ترعى الأديان والجماعات الدينية، وتعترف بها. ولا بد من القول، إن جوهر العلمانية لا يتعارض مع الدين.

لكن هناك سوء فهم للمصطلح، يأتي من الخلط في الترجمة، فالعلمانية بالفرنسية  Laicite  مشتقة من المفردة الإغريقية  Laos  ومعناها «الشعب»، أي إن الدولة الديمقراطية الحديثة تنتمي إلى حُكمْ الشعب الذي فرض هذه التسمية. ولكن هذا المفهوم لا ينطبق على كثير من البلدان التي تستخدم هذا المصطلح.

هناك اختلاف كبير بين العلمانية الفرنسية والعلمانية البروستانتية الجرمانية والأسكندنافية والانجلوساكسونية Secularism.  

الواضح أن مصطلح العلمانية ولد من رحم التجربة الغربية، وانتقل إلى القاموس العربي الإسلامي، مثيرًا جدلاً واسعًا في المعاني والدلالات. ومن أهم العلماء العرب الذين تناولوا العلمانية وكتبوا فيها هم: محمد عابد الجابري، وحيد عبد المجيد، فؤاد زكريا، مراد وهبة، د. حسن حنفي، وغيرهم. ومن أبرز العلماء والفلاسفة وعلماء الاجتماع والمشاهير العلمانيين: كلارك آدمز، وستيف ألن، شارلي شابلن، نعوم شومسكي، أوغست كونت، أمبرتو ايكو، ألبيرت أنيشتاين، فردريك أنجلز، سيجموند فرويد، جيروم اسحاق فريدمان، الدوكس هيكسلي، بيرتراند رسل، إدوارد سعيد، أندريه ساخاروف، جان بول سارتر، أندريه تاركوفسكي، غور فيدال، والت ويتمان، جاك شيراك وألبير كامي، وفكتور هيغو، وأدغار موران، وبول ريكور، وفولتير وجان دوريس، وأندريه جيد وروبرت ايسكاربت وغيرهم.  نتعرف هنا على شذريات من أفكارهم حول العلمانية:

*** ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا