• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إحباط أكبر عملية تهريب مخدرات في تاريخ البلاد وإضراب للنقل يشل العاصمة

الجيش التونسي يتعقب إرهابيين يتحصنون في الجبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

تونس (وكالات)

كثف الجيش التونسي قصفه بالمدفعية الثقيلة أمس مناطق جبلية شمال غرب البلاد يتحصن فيها عناصر إرهابية . وأفادت وكالة الأنباء التونسية أن قوات الجيش شرعت صباح أمس في تنفيذ عمليات عسكرية داخل جبال ورغى مدعومة بآليات ثقيلة بالتوازي مع عمليات تمشيط وتوغل واسعة لتعقب مجموعة إرهابية متحصنة بهذه الجبال ذات التضاريس الوعرة. وسمع أهالي مدينة الكاف دوي انفجارات متتالية في الجبال بينما طوقت المنطقة من جميع المحاور تحسبا لتسلل العناصر الإرهابية.

وتأتي العمليات العسكرية في ظل شكاوى السكان في المناطق المحاذية للجبال بجهة الكاف وجندوبة المجاورة وبجهة القصرين من تكرار عمليات السطو الخاطفة التي ينفذها الإرهابيون المتحصنون في الغابات والكهوف بحثا عن المؤونة.وشنت الأجهزة الأمنية على مدار أشهر حملة اعتقالات واسعة في صفوف الشبكات التي تعمل داخل المناطق السكنية على دعم العناصر المسلحة وإسنادها.كما أدت عمليات التمشيط والتعقب المستمرة للوحدات العسكرية برا وجوا إلى انحسار تحرك المسلحين في المرتفعات والجبال، لكنهم مع ذلك نجحوا في المقابل في شن سلسلة من الهجمات المباغتة وعمليات الخطف ضد العناصر الأمنية.وبين شهري نوفمبر الماضي ويناير الجاري سقط سبعة عسكريين وأعوان أمن في هجمات مسلحة من بينهم اثنان تم ذبحهما والتنكيل بجثتيهما.

من جانب آخر، قال مسؤولون أمنيون أمس إن قوات الحرس البحري أحبطت مخططا لتهريب كميات كبيرة من المخدرات وصادرت خمسة أطنان من مادة القنب الهندي واعتقلت مهربين على متن يخت سياحي قبل يومين. وأضافوا أنه اثر معلومات من الانتربول بأن يختا سياحيا يحمل مخدرات لاحقت قوات الحرس البحري اليخت واقتادته الى ميناء الحمامات السياحي حيث حاول أفراد الطاقم الهروب لكن تم اعتقالهم.

وأظهرت لقطات فيديو بثتها وزارة الداخلية شحنات كبيرة من مادة القنب الهندي على رصيف الميناء السياحي بالحمامات.وهذه العملية هي الأكبر في تونس اذ لأول مرة تتمكن قوات الأمن من مصادرة خمسة أطنان من المخدرات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا