• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

"الاتحاد" تجري مسحاً يظهر الحاجة إلى مزيد من العمل لتطوير مستويات الأمان رغم تحسن المؤشرات

10٪ انخفاضاً في حوادث الطرق و64 ٪ من السكان قلقون بشأن السلامة المرورية في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

مارتين كروتشر ورامونا رويث (أبوظبي، دبي) -

أظهرت نتائج مسح أجري في الآونة الأخيرة أن نسبة عدد الأشخاص الذين تعرضوا شخصياً لحوادث طرق، انخفضت 10% في السنوات الخمس الماضية. وتوصل مسح أجرته شركة يوجوف لأبحاث السوق، بتكليف من صحيفتي «الاتحاد» و«ذي ناشيونال» اللتان تصدرهما أبوظبي للإعلام» أن نسبة الأشخاص الذين قالوا إنهم تعرضوا لحادث في الإمارات في الأشهر الثلاثة السابقة على المسح الذي أجري في أبريل الماضي، بلغت 12 ٪ مقابل 22٪ في مسح أجري عام 2009.

وذكر التقرير أن 5 ٪ من هؤلاء تحدثوا عن سقوط قتلى بسبب الحوادث. وعلاوة على هذا فهناك 55٪ من الخاضعين للمسح شاهدوا حادثة سيارة في نفس الفترة من بينهم 37٪ شاهدوا أكثر من حادثة.

وتعتقد لارا البرازي المدير المساعد في مؤسسة يوجوف أن المقارنة بين نتائج عام 2009 ونتائج العام الجاري تعطي انطباعاً إيجابياً بصفة عامة. وأضافت «لكن مازال هناك الكثير من القلق بشأن السلامة على الطرق وهو ما يعني الحاجة إلى المزيد من العمل».

وشمل المسح 1208 أشخاص بينهم 240 مواطناً و611 من الوافدين العرب و301 آسيوي و56 غربياً وجنسيات أخرى. وتناول المسح عدة قضايا، مثل أحزمة الأمان وكتابة النصوص على الأجهزة الالكترونية المختلفة أثناء القيادة ومدى توخي سائقي سيارات الأجرة والحافلات وغيرهم معايير السلامة ودوريات الشرطة وغيرها من القضايا المتعلقة بالمرور.

وأشارت نتائج المسح إلى أن ثلثي سكان الإمارات العربية المتحدة قلقون بشأن قضية السلامة على الطرق. فقد قال 64% من السكان إنهم قلقون بشأن المشكلة. وارتفعت نسبة هؤلاء في دبي والشارقة حيث بلغت في دبي 73% وفي الشارقة 71% بينما بلغت النسبة في أبوظبي 65 في المئة. وتوصل المسح أيضا إلى أن 83٪ من الآسيويين و84% من الغربيين مهتمون بسلامة الطرق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض