• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

وصف المباراة بـ «الحاسمة»

محمد بن ثعلوب: هدفنا منصة التتويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

العين (الاتحاد)

شدد محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار على أن ثقته في جميع لاعبي العين من مواطنين وأجانب لا حدود لها، خاصة أن تشكيلته المثالية تضم ثمانية من اللاعبين الدوليين الذين خاضوا مباراتين مع منتخبنا الوطني أمام اليابان وأستراليا، بجانب مساندتهم للفريق في أول جولتين بدوري الخليج العربي، حققوا فيهما الفوز على بني ياس والإمارات، ما يؤكد أن «الزعيم» جاهز فنياً وبدنياً ومعنوياً، عندما يواجه ضيفه الجيش القطري اليوم، في مباراة حاسمة، ضمن ذهاب «مربع الكبار» بالبطولة الآسيوية، بالإضافة إلى أنه يضم أربعة أجانب، وهم البرازيليان دوجلاس وكايو لوكاس والكوري الجنوبي ميونج لي والكولومبي دانيلو أسبريلا، وجميعهم أصحاب خبرة ميدانية طويلة، ولهم تجارب ناجحة وباع طويل في خوض مثل هذه المباريات القوية والحاسمة.

وقال إن «الزعيم» على أهبة الاستعداد لخوض المواجهة المهمة، ولاعبوه في كامل الجاهزية، بغض النظر عن عدم مشاركة المدافع الأيمن محمد أحمد الذي يغيب بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة «الأبيض» و«الساموراي» في تصفيات المونديال، وغيابه خسارة للفريق، ولكن المدرب زلاتكو لديه «البديل الجاهز» فوزي فايز الذي دفع به في أكثر من لقاء، وكان على قدر التحدي والمسؤولية.

وأضاف: لاعبو العين يلقون الدعم اللامحدود الذي توفره لهم قيادتهم الحكيمة، ويملكون الخبرة الميدانية الكافية في المنافسات القارية التي وصلوا فيها أكثر من مرة إلى مراحل متقدمة في النسخ السابقة، ومعظمهم شاركوا في مبارياتها، ويعرفون كيف يتعاملون مع المنافسين، خاصة أن لديهم من الإمكانيات الفنية والقدرات البدنية، ما يساعدهم على تخطي الفريق القطري في لقاء اليوم بعدد من الأهداف، الشيء الذي يتيح لهم فرصة خوض مباراة الإياب بالدوحة بأريحية تامة، بعيداً عن أي ضغوط، ويمنحهم الحق في وضع قدمهم اليمنى على سلم المباراة النهائية، ولا شك أن ثقتنا في لاعبينا كبيرة، وأننا على قناعة تامة بأنهم سيقدمون مباراة رائعة أمام منافسهم القطري، وسيخرجون من الملعب بنتيجة إيجابية، خاصة أنهم يلعبون في «دار الزين» ووسط جماهيرهم الوفية التي يتوقع أن تملأ مدرجات الملعب، وتحضر بأعداد كبيرة.

وقال ابن ثعلوب: المعروف أن «الأبطال» ثاني أكبر وأهم حدث في «القارة الصفراء»، وتأتي في ترتيبها وأهميتها بعد كأس آسيا، ولهذا نعتبرها الهدف الرئيس والأهم الذي يطمح العين لحصده للمرة الثانية في تاريخه، بعد النجاح الذي حققه بجدارة في نسخة 2003

وأضاف: الجيل الحالي يملك الرغبة القوية والإمكانيات الكبيرة والخبرة الميدانية الطويلة في المباريات الآسيوية، بالإضافة إلى أن لديهم الإصرار القوي والعزيمة التي لا تلين، خاصة بعد أن بلغوا مراحل متقدمة في النسخ الثلاث الأخيرة، من بينها الوصول إلى «المربع الذهبي» في «نسخة 2014».

وفي نهاية تصريحه، قال محمد بن ثعلوب: العين أصبح قاب قوسين أو أدنى من بلوغ النهائي، وأصبح قريباً جداً من تحقيق الطموح المرسوم، والوصول إلى مرحلة أعلى وأخيرة، وبلوغ نهائي الأبطال، ومعروف أن «الزعيم» عندما يصل إلى هذه المرحلة لن يتنازل عنها بسهولة، وندرك أن مباراة اليوم لن تكون سهلة بكل المقاييس، والفوز فيها يعتمد على ظروف الملعب، إلا أن ثقتنا في عناصر الفريق كبيرة، وكل ما نأمله أن يمضوا في مشوارهم حتى المحطة الأخيرة، وأن يقفوا في نهاية المطاف على منصة التتويج، من أجل أن يرفرف علم الدولة عالياً في هذا المحفل القاري الكبير والاستثنائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا