• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إيران تزيح الستار عن منظومتين للقيادة والتحكم في مجال الدفاع الجوي

روحاني ينتقد مهاجمي الاتفاق النووي ويدعو لمواجهة الحرب الإلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

أحمد سعيد، وكالات (طهران)

انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس خصومه المحافظين الذين زادوا في مهاجمتهم للاتفاق النووي بين إيران والقوى الست الكبرى، ودعا إلى تجنيد كافة الإمكانيات لمواجهة الحرب السايبيرية (الالكترونية). في حين أزاحت طهران الستار عن منظومتين للقيادة والتحكم في مجال الدفاع الجوي. وأعاد نواب مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) إعادة انتخاب علي لاریجانی رئیسا للبرلمان في دورته التاسعة.

ودعا روحاني في مؤتمر السلامة برئاسة الجمهورية أمس خصومه إلى ترك النهج الدعائي ضد حكومته التي «انتصرت في الانتخابات قبل 6 أشهر»، مضيفا «لا داعي لاستمرار الخصومة الحزبية». كما دعاهم إلى وقف حملاتهم ضد الاتفاق النووي مع الغرب الذي يتابعه ويشرف على مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي.

وانتقد أيضا تدخل «المحافظين كل يوم في الشؤون الداخلية للإيرانيين»، محذرا إياهم من مواصلة التدخل في شؤون الناس ومعتقداتهم وتوجهاتهم الخاصة، قائلا «إنكم لن تستطيعوا إرسال الناس بالقوة إلى الجنة». وأضاف «ينبغي ترك الحرية للناس وعدم التدخل في شؤونهم الخاصة المتعلقة بالمعتقدات والتوجهات السياسية».

وكان خصوم الحكومة من المحافظين واصلوا تنديداتهم باتفاق جنيف النووي ونظموا مؤتمرات في طهران وقم وأصفهان، تحت عنوان «القلق من اتفاق جنيف النووي»، واتهموا الحكومة بالمساومة مع الغرب لتصفية المشروع النووي.

ودعا روحاني من جهة أخرى إلى تجنيد كافة الإمكانات في معركة الاتصالات التي اعتبرها جزءا من القدرات الوطنية لأي بلد، وأشار إلى تدخل وسائل الإعلام في كل مناحي الحياة. وتابع «لو لم نعد أنفسنا لمعركة الاتصالات فسيأتي يوم نرى فيه الأوثان في بيوتنا، فإلى جانب اهتمامنا بالغذاء الحلال علينا أن نهتم أيضا بالنتاج الفكري والثقافي الصالح، وعلينا إنتاج السلع الصالحة في المجال الثقافي والفكري». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا