• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تغيير المواسم يرفع إصابات الأطفال بنزلات البرد وأمراض الصدر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

أحمد عبدالعزيز

أطباء: لا قلق من زيادة حالات السعال أو نزلات البرد بسبب تقلبات الطقس

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) -

شهدت بعض أقسام الطوارئ في مستشفيات العاصمة خلال الأيام الثلاثة الماضية ارتفاعا نسبيا في أعداد المرضى المصابين بنزلات برد أو ارتفاع بدرجات الحرارة خاصة بين الأطفال حيث تراوحت نسب هذه الزيادة بنحو 20٪، فيما أكد أطباء أن هذه الحالات تزيد بالفعل في مثل هذه الأيام من كل عام بسبب تقلبات الجو وانتقال الفصول الأمر الذي يدعو الجمهور إلى الاطمئنان ومراجعة أقسام الطوارئ في حال ارتفاع درجات الحرارة للأطفال أوالبالغين. وتلقت "الاتحاد" ملاحظات بعض القراء حول زيادة أعداد المراجعين من المرضى في مستشفيات خاصة بأبوظبي، خاصة في أقسام الأطفال الذين يعانون من ارتفاع في درجات الحرارة وسعال ما أدى إلى زيادة مخاوف البعض، فيما أكد أطباء أن هذا الأمر في الحد الطبيعي، حيث إن فترة بداية فصل الصيف دائماً ما تشهد هذه الحالات المرضية. وقال الدكتور صفوان طه المدير الطبي لمستشفى النور بشارع المطار: "إن الأوضاع عادية في أقسام الطوارئ لدينا وإنه في هذه الأوقات من العام وتغيرات الجو بين الشتاء والصيف تؤدي إلى تزايد حالات الإصابة بنزلات البرد وأمراض الشعب الهوائية والحساسية أو بسبب انتقال اللقاحات التي تتطاير في الجو بين الجمهور بمختلف أعمارهم وهذا موسم لهذه الحالات المرضية". وأضاف أن هذه الحالات عادية ولا تدعو للقلق على الإطلاق وإن زيادة الأعداد بين المرضى تحدث بالفعل لكن لا يوجد أعراض لإصابات بفيروس محدد أو حالات غير اعتيادية تمت ملاحظتها أو تلقيها في مستشفانا. وأشار إلى أن الغالبية العظمى من المرضى الذين يحضرون للطوارئ مصابون بنزلات برد التي تتلخص أعراضها في تغير الصوت والسعال الخفيف وآلام في الجسد وارتفاع بسيط في حرارة الجسم أو المعروفة بالبرد العادي، وليس فيروس إنفلونزا حيث إن الإصابة بهذا الفيروس يعني أن يرقد المريض في السرير ثلاثة أيام على الأقل علاوة على الارتفاع في درجات الحرارة وتصل إلى الرجفة. إلى ذلك، قالت الدكتورة هالة فكري الهجرسي استشارية طب الأطفال بمستشفى برجيل في أبوظبي: "إن هناك زيادة ملحوظة بالفعل في حالات الأطفال الذين حضروا للقسم خلال الأيام الثلاثة الماضية، وبلغت نسبتها نحو 20٪ عن الأيام العادية". وأضافت: إن السبب من وراء هذه الزيادة الملحوظة في أعداد الأطفال الذين حضروا إلى المستشفى هو الإصابة بأمراض موسمية ترجع إلى تغير الطقس والجو ما يؤدي إلى زيادة الحالات خاصة بين المرضى الأطفال بمختلف أعمارهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض