• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

زار موقع المشروع واطلع على مجسم ضخم للمعرض والمباني والمنشآت المحيطة

محمد بن راشد يشدد على التزام المواعيد المحــددة لتنفيذ البنية التحتية لـ «إكسبـو 2020»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

دبي (وام)

شدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، على أهمية الوقت والتزام المواعيد المحددة لإتمام تنفيذ البنية التحتية لمعرض دبي «إكسبو 2020»، من مواصلات داخلية وخارجية، ومناطق خدمات ترفيه واتصالات وفنادق، والمنشآت الأخرى المحيطة بمبنى المعرض، كي يكون هناك متسع من الوقت لوضع الترتيبات النهائية قبل توافد المشاركين في الحدث العالمي من أكثر من 180 دولة حول العالم.

ووجه سموه، خلال زيارته موقع «إكسبو» في منطقة جبل علي، وعلى مقربة من مطار آل مكتوم الدولي، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رئيس وأعضاء اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020» برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، بأن يتحلوا بالصبر والإيجابية والتفاؤل دائماً، وعند كل صباح، كي ينجحوا في عملهم، ويؤدوا واجبهم على أكمل وجه.

وأكد سموه، خلال اجتماعه برئيس وأعضاء اللجنة العليا، ثقته المطلقة بهم وبفرق العمل، حيث تعمل اللجنة بتنسيق كامل وبروح إيجابية وبإرادة قوية من أجل أن يكون معرض دبي «إكسبو 2020» مميزاً وفريداً ومتفوقاً من حيث التنظيم والاستقبال والضيافة، والترويج له داخل دولة الإمارات وعلى مستوى المنطقة والعالم.

وتضم اللجنة العليا سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيساً، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي نائباً للرئيس، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، عضواً منتدباً ومديراً عاماً لمكتب «إكسبو 2020»، والأعضاء حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، ومطر محمد الطاير رئيس مجلس المديرين المدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، والفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، ومحمد علي العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار، وخليفة الزفين الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، وهلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

وشاهد سموه، في بداية الزيارة للموقع، مجسماً ضخماً للمعرض والمباني والمنشآت المحيطة به في آخر تصميم هندسي، باركه سموه، وأبدى ارتياحه ورضاه للتصميم الرائع لمبنى المعرض والمنطقة المحيطة به، والتي تصل مساحتها إلى نحو 23 هكتاراً من الأرض التي بدأت المعدات والجرافات بتسويتها وإعدادها بشكل يتناسب ومخططات المباني والصروح المعمارية فيها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض