• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

مقتل 8 من التنظيم وصد هجوم له في كوباني و«التحالف» يشن 4 غارات

انقسامات وتصفيات «تنخر» «داعش» في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

عواصم (وكالات)

ذكرت تقارير استندت إلى شهادة منشقين عن تنظيم «داعش» أمس، ظهور عمليات تصفية ومواجهات مسلحة بين عناصر التنظيم في سوريا، حيث يتنافس قادته على قيادته في الوقت الذي نفذ هجوما في مدينة كوباني السورية استهدف مجاميع كردية، تمكن المدافعون الأكراد من صده وقتل 8 من عناصره، بينما نفذ التحالف الدولي 4 ضربات جوية استهدفت تجمعاته في كوبان ودير الزور.

وقال منشقون عن التنظيم إن عمليات قتل ومواجهات مسلحة بين عناصر «داعش» بدأت تظهر في سوريا، وأبرز صورها تجلت في رفض عدد من قادة التنظيم ترك مناصبهم لصالح آخرين الأمر الذي أشعل فتيل المواجهة، وعمليات تصفيات، كما حصل في دير الزور السورية.

أما في الرقة فيبدو المشهد أكثر سخونة، فالمحاولات المتكررة والفاشلة لعزل مسؤول التنظيم هناك موسى الشواخ والمعروف بأبي لقمان الرقاوي، تسببت بعمليات إعدام بالجملة لعدد من المتطرفين لا سيما الأجانب، بعد أن فقد سيطرته عليهم بسبب رغبة بعضهم في العودة إلى بلادهم أو بسبب تسلطهم على الآخرين، مما دفعه إلى التحالف مع عدو الأمس «جبهة النصرة»، للسيطرة على الرقة وفصلها عن التنظيم.

وأثار احتجاز الطيار الأردني معاذ الكساسبة، خلافات أخرى بين فريق من التنظيم من أصول شيشانية والذين طالبوا بقتله، فيما رفض مقاتلون عراقيون ذلك. ويتوقع أن تطيح الخلافات التنظيم قبل الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي.

ميدانيا ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن تنظيم «داعش» نفذ هجوما على مجاميع كردية عند الأطراف الشرقية للمربع الحكومي الأمني وفي منطقة سوق الهال في كوباني وقد صدته هذه المجاميع، مما أسفر عن مصرع 8 من عناصره، بينما دارت اشتباكات بين الطرفين في القسم الشمالي من حي مشته نور.

وفي ريف دمشق الغربي أسفر انفجار عبوة ناسفة قرب مركز الزراعة ببلدة «خيارة دنون»، عن إصابة رجل، فيما قصفت قوات النظام السوري مناطق عند أطراف بلدة زبدين في الغوطة الشرقية، دون أنباء عن إصابات. كما قصفت قوات النظام مناطق في مدينة الزبداني، بالتزامن مع فتح نيران رشاشاتها على مناطق في المدينة، دون خسائر بشرية .

وفي الحسكة قال المرصد إن الطيران المروحي الحكومي قصف بالبراميل المتفجرة مناطق في ريف الحسكة الغربي، ولم ترد أنباء عن إصابات.

وقالت قوة المهام المشتركة أمس إن الجيش الأميركي وحلفاءه، نفذوا أربع ضربات جوية استهدفت متشددي تنظيم «داعش» في سوريا. وأضافت القوة في بيان أن الضربات دمرت عددا من المواقع القتالية، وكذلك أربع وحدات لمقاتلي التنظيم. وذكر أن ثلاث ضربات استهدفت بلدة كوباني، بينما استهدفت الرابعة المنطقة قرب دير الزور.