• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إنجاز غير مسبوق في تاريخ البطولة

«مربط دبي» يحقق «ثلاثية ذهبية» في «كل الأمم» لجمال الخيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أنصفت بطولة «كل الأمم» لجمال الخيل العربية، التي اختتمت فعالياتها مساء أول أمس بمدينة آخن الألمانية، مربط دبي للخيول العربية بما يتناسب مع مكانته وجودته الإنتاجية العالمية، ومنحته نصف ذهب مجمل البطولة بين أقوى المرابط المشاركة من الإمارات ودول التعاون والعالم العربي وأوربا بأبرز منتجيها ومربيها وملاكها. واقتسم مربط دبي مع «كل الأمم» ذهب البطولة وأحرز ثلاثة ألقاب في سابقة تاريخية سجل فيها مربط دبي اسمه كأول مربط يتمكن من نيل ثلاثية في نفس البطولة، وذلك على مدى 34 عاماً، هو عمر بطولة الأمم لجمال الخيل العربية.

واستطاع مربط دبي أن يسمع عشاق الخيل العربية الأصيلة النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة 3 مرات، وأضاف مربط عجمان ومربط الزبير ذهبيتين والنشيد الوطني مرتين، كما تم عزف النشيد الوطني للمرة السادسة تكريماً للإمارات صاحبة لقب بطولة كل الأمم 2016 بتحقيقها خمسة ألقاب من ستة، مما جعل من بطولة كل الأمم بقيادة دبي عرساً إماراتياً أصيلاً، أشاد به الجمهور الغفير من الملاك والمربين المشاركين، وأولئك الذين حضروا للاطلاع على أحدث مستويات الإنتاج العالمي الذي يقوده مربط دبي في طفرة جديدة منحته اعترافاً عالمياً في أقوى المسابقات خلال عامين منصرمين على وجه الخصوص، وهو اعتراف أكده مربط دبي في بطولة الأمم في دورتها الرابعة والثلاثين من خلال كل من المهر بعمر السنة «دي سراج» والمهرة بعمر السنة «دي عجايب» والمهرة بعمر الثلاث سنوات إلي فلامينكا.

ولم تكن نتائج «كل الأمم» مفاجئة، وهي تستقطب مربط دبي للخيول العربية بهامته العالية في مجال إنتاج الخيل العربية، خاصة عندما تعلق الأمر بالمهر «دي سراج» ابن الفحل المتميز «إف آي إل رشيم» والفرس العالمية «ليدي فيرونكا»، الذي سجل أعلى نقطة خلال منافسات اليوم الأول من البطولة برصيد 93.54 وهو صاحب الإنجاز الكبير في بطولات الإمارات الموسم الماضي، حيث حقق 94.25 نقطة مما أهله ليكون أحد أهم الأبطال التاريخيين في مسيرة تطور إنتاج الخيل العربية في موطنها، وبالذات في الإمارات تحت أجنحة مربط دبي الذي يمضي وئيداً في تحقق أهداف استراتيجية كبرى لحماية الخيل العربية وتطويرها ونشر سلالتها عبر العالم، وهي الرسالة التي طالما ترددت منذ إنشائه قبل أعوام وصدقتها الوقائع في كل مكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا