• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أحالتها إلى محكمة الجنايات

نيابة دبي تطالب بالعقوبة القصوى لمتهمة ضربت ابنة زوجها حتى الموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

طالبت النيابة العامة بدبي تطبيق أقصى العقوبة بحق المتهمة العربية، بالضرب المفضي إلى موت ابنة زوجها البالغة من العمر خمس سنوات، نظراً لتجردها من مشاعر الإنسانية والرحمة بالطفلة رغم أنها مؤتمنة على رعايتها كونها تعيش معها على اعتبار أنها ابنة زوجها. وأمر المستشار عصام عيسى الحميدان النائب العام لإمارة دبي بإحالة السيدة البالغة من العمر 24 عاماً إلى محكمة الجنايات بتهمة الضرب المفضي إلى موت ابنة زوجها البالغة من العمر خمس سنوات.

وقال الحميدان إن وقائع القضية ترجع إلى ادعاء المتهمة سقوط المجني عليها من أعلى دراجة هوائية عائدة لشقيقتها الكبرى فاصطدم رأسها بالجدار وحدثت إصابتها فنقلتها للمستشفى حيث فارقت الحياة، حيث اشتبه الطبيب الشرعي في كون الوفاة جنائية. وكشفت التحقيقات التي باشرتها نيابة الأسرة والأحداث بدبي وأقوال الشهود ومنهم شقيقة المجني عليها، 10 سنوات، وخادمتان أن المتهمة تسيء معاملة أبناء زوجها، وبصفة خاصة المجني عليها وأنها كانت دائمة الاعتداء عليها بالضرب، كما قررت أم المجني عليها في التحقيقات أنها علمت من أبنائها أن زوجة أبيهم المتهمة دائمة الاعتداء عليهم وحرمانهم من الطعام.

وثبت من تقرير الصفة التشريحية للمجني عليها ومما شهد الطبيب الشرعي بالتحقيقات وجود إصابات في أماكن متفرقة بجسد الطفلة المجني عليها وبرأسها متزامنة مع وقت حدوث الواقعة وأن تلك الإصابات لا يمكن حدوثها من مجرد السقوط من على الدراجة حسبما ادعت المتهمة وأن سبب الوفاة إصابات لحقت بالمجني عليها في منطقة الجذع والرأس وهي ناتجة من الاعتداء عليها بالضرب الشديد المتنوع. (دبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض