• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في إطار توجهات الوزارة للوقاية من الأمراض الحيوانية المعدية والوبائية

«البيئة والمياه» تطلق حملة توعية وإرشاد لمربي الإبل بفيروس «كورونا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

أطلقت وزارة البيئة والمياه حملة توعية إرشادية حول فيروس «كورونا» المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، بهدف نشر الوعي وتقديم الإرشادات لمربي الجمال والمتعاملين معها.

ويأتي إطلاق هذه الحملة في إطار توجهات الوزارة الاستراتيجية للوقاية من الأمراض الحيوانية المعدية والوبائية والأمراض الحيوانية المشتركة، وجهودها في تعزيز الأمن الحيوي وكجزء من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوزارة لمواجهة أي دور محتمل للجمال في وبائية المرض الذي يصيب الإنسان، ولا يعرف حتى الآن مصدره وطرق انتقال العدوى به للإنسان.

وتقوم الوزارة بالتعاون مع الجهات الاتحادية والمحلية المختصة، وكذلك بالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية بالصحة والصحة الحيوانية مثل منظمة الصحة العالمية «دبليو إتش أو»، والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية «أو أي إي» ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو» باتخاذ جميع التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة في هذا الصدد. وتضمنت الحملة عقد أربع ورش عمل للفنيين والأطباء البيطريين العاملين في العيادات البيطرية والمنافذ الحدودية التابعة للوزارة، وكذلك للأطباء البيطريين العاملين في القطاع الخاص بهدف تعريفهم بآخر المستجدات العلمية المتعلقة بالمرض، والإجراءات الاحترازية والوقائية المطلوب اتخاذها إلى جانب تنفيذ زيارات إرشادية ميدانية إلى المزارع والعزب، وتوزيع نشرات إرشادية على مربي الإبل.

وتستمر المناطق التابعة للوزارة في عقد ورش تدريبية لمربي الإبل والعاملين في العزب والمزارع، لتوعيتهم بكيفية تفادي الإصابة بالأمراض الحيوانية المشتركة والإجراءات الوقائية

وأكد المهندس سيف محمد الشرع وكيل الوزارة المساعد للشؤون الزراعية والحيوانية في وزارة البيئة والمياه، حرص الوزارة الدائم على تنفيذ العديد من المبادرات لحماية المتعاملين مع الثروة الحيوانية من تأثير العوامل البيولوجية والمسببات المرضية.

(دبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض