• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مقتل 21 عراقياً و24 من «داعش» في معارك وغارات

قوة عشائرية من 3000 مقاتل لتحرير الفلوجة بدعم أميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

هدى جاسم، وكالات (الاتحاد)

استمرت المعارك في محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى في العراق بين تنظيم «داعش» والقوات العراقية، وسط عمليات عسكرية يدعمها طيران التحالف الدولي والطيران العراقي، وتحركات عشائرية ر لتشكيل لواء للحرس الوطني تدعمه أميركا بهدف تحرير الفلوجة.

وذكرت تقارير واردة من بغداد أن اشتباكات اندلعت قرب ناحية البغدادي غرب الرمادي بين القوات الأمنية ومسلحي «داعش»، أسفرت عن مقتل 11 مسلحا بينهم قيادي بارز في الوقت الذي أكد قائد عمليات الجزيرة والبادية قاسم المحمدي وصول تعزيزات عسكرية إلى الأنبار لحسم المعركة ضد التنظيم.

وذكرت وزارة الداخلية أن العشرات من مسلحي «داعش» قتلوا، بقصف جوي لطيران التحالف الدولي على أقضية هيت وراوة وحديثة والقائم غرب الأنبار في حين أكدت قوة المهام المشتركة التي تقود التحالف الدولي ضد «داعش» عن تنفيذ سبع ضربات .

وبدأ تحرك على أكثر من اتجاه من أجل تحرير الفلوجة بعد تسمية فيصل العيساوي قائم مقام للمدينة حيث عقد لقاء مع السفير الأميركي في بغداد ومنسق التحالف الدولي بمشاركة العشائر، لبحث تشكيل لواء حرس وطني جديد قوامه 3000 مقاتل لتحرير المدينة إضافة الى قوة دولية للحدود مع سوريا.

وفي نينوى دفعت قوات البيشمركة بتعزيزات في مناطق القيارة في الموصل تمهيدا لاستعادة نقطة الحاج علي وهي نقطة انطلاق المتطرفين الى نينوى وكركوك وأربيل وصلاح الدين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا