• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المشرخ: نحتفل بسنوات حافلة بإنجازات عديدة واكبها تطور في التسليح والفكر والأداء

القوات البحرية تحتفل بيوم الوحدة الـ 46 وتنظم زيارات تعريفية لطلبة المناطق التعليمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

شهد اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية الاحتفال الذي أقامته القوات البحرية بمناسبة يوم وحدتها الـ 46، بحضور عدد من كبار ضباط القوات المسلحة.

بدأ الاحتفال بوصول راعي الحفل ألقى بعدها اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ كلمة بهذه المناسبة، عدد خلالها المراحل التي مرت بها القوات البحرية منذ نشأتها خلال عام 1968 والتطورات التي مرت بها، مشيراً إلى أنه بدأت الطفرة الحقيقية للقوات البحرية من خلال الزيارة التي قام بها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للقوات البحرية في الثاني من مايو عام 1983، ولذلك اعتبر هذا اليوم يوماً للقوات البحرية تحتفل به كل عام. وقال إن احتفال القوات البحرية بهذه المناسبة يتزامن مع احتفالات قواتنا المسلحة بعيد توحيدها المناسبة التي أضافت لبنة قوية وحجراً أساسياً في مسيرة البناء والوحدة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وأضاف أن القوات البحرية إنما تحتفل بسنوات حافلة بالعديد من الإنجازات وذلك منذ أن آلت على نفسها أن لا يكون التحديث والتطور وقفاً على سلاح أو معدة بذاتها، وأن يواكب هذا التطور في التسليح تطور في الفكر والاستيعاب وتطور في الأداء حتى تظل القوات البحرية دائماً على قدر حجم المسؤولية الكبيرة والمميزة الملقاة على عاتقها والقوات البحرية سائرة بخطى ثابتة وعزيمة صادقة وإرادة صلبة لتظل دائماً مواكبة للحداثة متمتعة بالرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله.

وأكد قائد القوات البحرية: «إن طموح القوات البحرية في الوصول إلى المستوى المنشود يبقى راسخاً في الضمير العسكري للقوات البحرية كما هو راسخ في الضمير العسكري للقوات المسلحة وإني على ثقة من أن رجال القوات البحرية أسوة بإخوانهم في مختلف فروع قواتنا المسلحة قادرون بإذن الله على تحقيق المزيد من الإنجازات على كافة الصعد محلياً وإقليمياً ودولياً، وسيستمر تميزهم ويتعزز بفضل الرعاية الكريمة لقيادتنا الرشيدة».

ووجه اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية كلمة لمنتسبي القوات البحرية أكد فيها أن الاهتمام وهذه المسؤولية من القيادة العامة للقوات المسلحة لابد أن يواكبه اهتمام كبير من خلال العمل والمثابرة والجد والاجتهاد والسعي الحثيث للتعلم، فعالم اليوم متغير وأحداثه سريعة ومتطورة باستمرار ملتزمين بقول صاحب السمو رئيس الدولة إن وطنكم أمانة في أعناقكم فذودوا عن حياضه وهذه مقولة واضحة وصريحة فالذود عن حياض الوطن مسؤولية كبيرة تحتاج إلى جد وعمل واجتهاد وتطور وطاعة أولي الأمر. واشتملت فعاليات الاحتفال على عدد من الفقرات منها المسابقات الثقافية وإلقاء القصائد الشعرية وتكريم القادة العسكريين المتقاعدين ممن كان لهم دور في المسيرة التنموية للقوات البحرية وتكريم المتميزين من وحدات القوات البحرية. من جانب آخر، نظمت قيادة القوات البحرية وتزامناً مع احتفالاتها بيوم وحدتها الـ 46 زيارات مختلفة لطلبة مختلف المناطق التعليمية والمعاهد في الدولة استمرت سبعة أيام شملت القطع والسفن البحرية التابعة للقوات البحرية على موانئ الدولة الرئيسية وذلك لتعريفهم بالمهام والدور الكبير الذي تقوم به القوات البحرية لدولة الإمارات العربية المتحدة في الحفاظ على أمن وسلامة الدولة وما توصلت إليه من تطور وتحديث لما له دور كبير في تعزيز الانتماء لهؤلاء الطلبة. (أبوظبي - وام)

«الوحدات المساندة» تكرم المؤسسات والشركات

الراعية لمهرجانها الثاني للرماية

أقامت قيادة الوحدات المساندة حفل تكريم للمؤسسات والشركات الراعية لمهرجانها الثاني للرماية، والذي أقيم تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من التاسع إلى 15 من شهر فبراير الماضي في ميدان صبخة الحفار في أبوظبي.

ونيابة عن معالي اللواء الركن عبدالله مهير الكتبي قائد الوحدات المساندة، ألقى مساعد قائد الوحدات المساندة كلمة خلال الحفل الذي أقيم بمطاعم الظفرة بأبوظبي، رحب فيها بممثلي الوحدات العسكرية والشركات والمؤسسات الراعية والأفراد ووسائل الإعلام، وقدم الشكر لهم على مساهمتهم ودعمهم لمهرجان الوحدات المساندة، مما كان له أبلغ الأثر في ترسيخ إحدى أهم الروابط والتواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، خاصة الجيل الصاعد من الشباب، حيث جاء هذا النجاح ثمرة لتكاتف جهود الجميع وساهم في تحقيق الأهداف المطلوبة والمرجوة من المهرجان.

وقال «إن توجيهات ودعم ومتابعة راعي المهرجان، الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لفعاليات المهرجان كافة طوال الفترة السابقة، شرف حظيت به قيادة الوحدات المساندة وجميع المؤسسات والشركات المساهمة. وكرر مساعد قائد الوحدات المساندة شكره لجميع الجهات وثمن جهودها المخلصة في الإسهام بمسيرة هذا الوطن المعطاء، تحت ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله. حضر حفل التكريم عدد من كبار ضباط وقادة الوحدات المساندة. يذكر أن تنظيم مهرجان الوحدات المساندة للرماية للعام الثاني على التوالي، يأتي لتعزيز التواصل مع المجتمع، انطلاقاً من حرص القيادة الرشيدة على الحفاظ على الهوية الوطنية لتحقيق مهارة الرماية وتعلم الدقة والاتزان في السلوك النفسي والجسدي والانضباط في التحكم بالجسد في إصابة الهدف، من أبعاد وزوايا واتجاهات مختلفة ما يحقق رسوخ الأقدام وقوة الساعد. وتضمن المهرجان هذه السنة العديد من الفعاليات منها مسابقات الرماية وفعاليات متنوعة أخرى، مثل الرماية الإلكترونية للأولاد والبنات واستعراض الخيالة من الوحدات المساندة. (أبوظبي- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض