• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مشاهدات

«محمد علي كلاي» بـ21 ألف درهم.. والطعام ينافس الكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

محمود عبدالله (أبوظبي)

أصبحنا قاب قوسين أو أدنى من إغلاق ستارة الدورة 25 من المعرض، بعد أن عايشنا برنامجا ثقافيا متنوع العناوين والاهتمامات، وبعد أن دخلنا محراب الكتاب من خلال دور النشر التي عرضت لنا ما وجدته مناسبا، لخدمة الكتاب وحركة النشر، ما يضفي على المعرض مزيدا من الحيوية الثقافية. أجمل ما يقال في هذا الحدث أنّه الوجه الثقافي للعاصمة أبوظبي، عاصمة الكتاب، فقد بات يشكّل بالنسبة لنا عيدا إماراتيا للكتاب. «الاتحاد» وقفت بعين راصدة في منتصف المكان، وكان هذا الكلام:

مندي: أربعة حروف إماراتية

كما تتشكل رمال الصحراء في أمواج وتلال، وتتلألأ تحت نور الشمس بلونها الذهبي الآخاذ، تتشكل حروف اللغة العربية وتتماوج برشاقة وخفة بالرسم والصورة وسلاسة التعبير، في معرض الفنان التشكيلي والخطاط محمد مندي «أربع حروف إماراتية». نتذكر إسم مندي جيدا، بعد أن قام بخط 30 قولا للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ومعه ثلاثة خطاطات إماراتيات قام بتدريبهن: بيان الرميثي، فاطمة المزروعي، وفاء عمر، وقد تبناهن مندي، حتى أنجزن نحو 50 لوحة خطية، استخدمت فيها خطوط: الديواني، الجلي ديواني والثلث. وقال مندي: تفننت الخطاطات في أرضية اللوحة، واختيار نوع الحرف، ولهن طموح بأن يصلن إلى مستوى أشهر خطاطة إماراتية هي فاطمة سعيد، الحائزة إجازة الخط العربي من تركيا. كان لافتا للجمهور تلك اللوحة الرائعة لمندي بعنوان»حروف الإمارات بين الأغصان «. عن جديده قال مندي: نعمل على تصميم منتدى إسلامي في النمسا.

الجناح البريطاني.. كتب باهظة

كنت أعتقد أنّ الجناح البريطاني في المعرض مخصص للنخبة من الأثرياء، لكنني بعد مقابلة السيدة هارت باردزلي، صاحبة دار نشر (تاشن) في لندن، مسؤولة الجناح، أيقنت أن هناك قصة أول فصولها 500 عنوان لنسخ أصلية بالإنجليزية لن تجدها في أي مكان، منها كتاب نفذت نسخه الـ 40 بعنوان «ليوناردو دافنشي» الرسام الإيطالي الشهير، للكاتب جونيس نيثن، وثاني فصول القصة كتاب «جنسس» للكاتبة سباستيا سلجاد، ومنه نسخا كبيرة الحجم، مجلدة تجليدا أنيقا، بيع الواحدة منها بـ11 ألف درهم، وقالت لي سلجاد وابتسامة الفرح على فمها: بيع من هذا الكتاب أكثر من خمس نسخ حتى الآن، وأعتقد أنه سينفذ. آخر فصول القصة كتاب مصور يوثق لسيرة الملاكم العالمي محمد علي كلاي، ويحمل توقيعه، بثمن قدره 21 ألف درهم (واحد وعشرون ألف درهم فقط)، واشتراه أحدهم فخورا به. في الجناح كتب عن تصميم الأزياء وفنون السينما والمسرح والديكور المنزلي، بأثمان خيالية، ومع ذلك فهو جناح لا يهدأ من حركة مرتادي المكان، مع حركة شراء لا تتوقف.. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا