• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

الفريق التاسع

البطولة الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 يناير 2013

الحمد لله، أكدنا تأهلنا بجدارة وكفاءة وإبداع واستحقاق، تأهلنا إلى دور الأربعة في البطولة الجديدة كما قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في رسالته التي وجهها إلى اللاعبين التي أتت مختصرة، وأن خير الكلام ما قل ودل..

نعم هي بطولة جديدة، فالبطولة الأولى تفوق فيها رجالنا وحصدوا العلامة الكاملة واجتازوا جميع الصعاب والاختبارات كما ذكرنا سابقاً، درساً تلو الآخر.

ولا مانع من أن نعيد على أنفسنا الاختبارات التي مررنا بها، فالأول كان تحدي الافتتاح والانتقال من مرحلة الشباب والحلم إلى الواقع والمستقبل ومرحلة الكبار باستحقاق، فكانوا رجالاً بمعنى الكلمة، والثاني اختبار التألق في أصعب الظروف مع صاحب الأرض والجمهور الذي كان مشتعلاً ومؤثراً بدرجة غير مسبوقة، حيث تمكنوا من الصمود والنجاح في الاختبار ونالوا درجات أعلى من المطلوب، فكان النجاح بتميز، وبعدها جاء الاختبار الثالث الذي كان صعباً في عقليتنا وأفكارنا فقط، لاختبار قوة كل الفريق، فكانت الإجابة من اللاعبين بأنهم كلهم رجال ولا يوجد لدينا صف ثان، بل الجميع صف أول مبدع وعقليته تفوق عقليتنا وتخوفنا، فكان الانتصار والنجاح مع مرتبة التقدير في ثالث اختبار، وكان الرد في الملعب في أجمل معانيه مقنعاً ومرضياً لمن سأل ومن انتظر الإجابة.

نعم بطولة المجموعة مهمة جداً، وبطولة أخرى لأنها منحتنا الرضا والثقة في المنتخب، وفي طموحه وهدفه اللذين كانا واضحين على أرض الملعب على عكس ما تخوف منه بعض المسؤولين الذين نعذرهم على تخوفهم لما لم يتعودوا عليه من هذا الجيل الشجاع.

نعم بطولة لوحدها، ففيها تفوقنا على فريقين من الفرق العشرة الموجودة في تصفيات كأس العالم التي غيبنا عنها الراحل كاتانيتش، غير مأسوف على رحيله، كما أن البطولة تمنحنا الطمأنينة بأن القادم أحلى، ليس فقط في دور الأربعة، بل في المرحلة القادمة التي لا تقف عند استحقاق بعينه، بل تشمل كل الاستحقاقات، سواء كانت كؤوساً خليجية أو آسيوية أو التأهل لكأس العالم 2018 بعد ذلك.

دور الأربعة بطولة جديدة، وبعد صولاتكم وجولاتكم في الدور الأول، يجب أن تعلموا يا رجال الأبيض أن ما انتظرناه منكم قد قدمتموه لنا في أحلى صورة، فدور الأربعة كان لنا وكان لإقناعنا وكان لعودة روح التحدي والثقة.. نعم الثقة التي افتقدناها منذ 2007، فشكراً لكم على ما قدمتموه لنا، ويبقى دور الأربعة بطولة لكم، وبالطبع لا مانع من أن نكون طامعين في كرمكم أكثر، فهذا ما تعودناه منكم وما أكدتموه في البحرين مملكة الكرم.

بالطبع ارتفع الطموح والمطالبة بالكأس، ولا غضاضة في ذلك، ولا ضغط كما يصوره البعض، فلو سألتكم يا رجال الأبيض ما طموحكم وهدفكم الآن في قادم المباريات، فالإجابة الأكيدة ستكون منكم العودة بالكأس، وهو الهدف نفسه الذي يتفق عليه جميع من وصل دور الأربعة، فلا تدعوا ذلك هماً بل حافزاً أكبر بعد ما قدتموه من إبداع، وعليكم الاستعداد بقوة لتقديم الأداء نفسه وأكثر، وإن شاء الله ستجدون الدعم الجماهيري وأكثر، مهما كانت النتائج، فما يهمنا جميعاً، منتخباً قوياً طموحاً، وقد تحقق ذلك.

عارف العواني (الإمارات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا