• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

.. و «المركزي» لا حياة لمن تنادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

تعليقا على الاستطلاع الذي نشره «الاتحاد الاقتصادي»، والذي أظهر أكثر من نصف عملاء البنوك يعتبرون تعاملات البنوك «غير أخلاقية»، ولا تراعي مصالح العملاء ولا تفي بوعودها، أطرح أمامكم ما جرى لي «فقد فوجئت بمحاولة من فرع البنك الذي أتعامل معه بالتوقيع على وثائق عبارة عن تعهدات بعدم أحقيتي بمطالبة البنك أو رفع دعوى ضده أمام الشرطة والمحاكم، كما طلب مني أيضً تحويل مبلغ من حسابي وقدره 57000 لحساب شخص آخر متعثر لديهم، لذا قمت بتصوير الحوار الذي دار بيني وبين الموظف بالفيديو وقمت برفع شكوى في المصرف المركزي منذ أكثر من 10 أشهر لكن لا حياة لمن تنادي «الدليل موجود ولا زالوا يمارسونها حتى اليوم» هذه واحدة من ابتكارات البنوك بعد قرار عدم اﻹخلال بشيكات الضمان.

وكان الاستطلاع قد كشف أن أكثر من نصف عملاء البنوك يعتبرون تعاملات البنوك «غير أخلاقية»، ولا تراعي مصالح العملاء ولا تفي بوعودها، ولا تلتزم الشفافية في كافة تعاملاتها، بحسب استبانة أجرتها إحدى الشركات المتخصصة لمصلحة مصرف أبوظبي الإسلامي في أسواق خمس دول مختلفة، خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأكد الاستطلاع الذي تم الإعلان عن نتائجه في مؤتمر صحفي بأبوظبي أن أكثر من 50٪ من الأشخاص المستطلعة آراؤهم في دولة الإمارات ومصر وإندونيسيا وتركيا والمملكة المتحدة، يرون أن تعاملات البنوك لا ترقى للالتزام بالمعايير الأخلاقية. واعتبر 38٪ من العينة أن مصارفهم لا تفي بوعودها ونحو 41٪ يعتقدون أن مصارفهم غير شفافة.

كاسب الحمودي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا