• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طريق سهيلة- الذيد بانتظار مشروعات التطوير للحد من الحوادث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

كثرت الحوادث في طريق سهيلة- الذيد مؤخراً، وغالباً ما يكون طرفا معظم تلك الحوادث الشاحنات التي تستخدم هذا الطريق، لذلك مطلوب من السلطات المختصة تنظيم حركة السير عليه، بحيث تخصص للشاحنات ساعات معينة أسوة بالعديد من المناطق التي يجري اتباع هذا النظام فيها، ريثما يتم الانتهاء من إنشاء طرق بديلة وخاصة بالشاحنات.

إن هذه القضية باتت مؤرقة بالنسبة لسكان المنطقة الذين يستخدمون طريق سهيلة -الذيذ بصورة يومية، ويضعون آمالهم في نتائج لقاء وفد المجلس البلدي في المنطقة مع معالي وزير الأشغال العامة الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير الأشغال العامة الذي كان قد استقبل في مكتبه وفداً من المجلس البلدي وبلدية مدينة الذيد، ضم محمد معضد بن هويدن رئيس المجلس، وخليفة سيف الطنيجي، نائب الرئيس، ومحمد عبيد الطنيجي عضو المجلس، وعلي مصبح الطنيجي مدير البلدية، وراشد سالم النداس أمين سر المجلس.

وقد عبر الوفد عن أسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، على مبادراتهم التي تهدف لتوفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن، وتوزيع المساكن على المواطنين، لتأمين العيش الكريم والاستقرار الأسري، والحرص على تلبية متطلباتهم واحتياجاتهم وتوفير سبل العيش الكريم لهم، كما أعرب عن شكره وتقديره لوزارة الأشغال العامة، وجهودها المتميزة في تلبية احتياجات المواطنين من المساكن، وكذلك دورهم الكبير في تنفيذ مشاريع الطرق والإسكان في مختلف مناطق الدولة. وقام الوفد بعرض موضوعات عدة تتعلق بمطالبات المواطنين، بحل بعض المشكلات القائمة، لا سيما الحاجة إلى شوارع تربط مدينة الذيد وضواحيها، عوضاً عن الشوارع الترابية الموجودة الآن، ومنها شارع زبيدة وشارع بوسدرة، كذلك مشكلة طريق الذيد سهيلة رأس الخيمة، وضرورة الإسراع بازدواجية الشارع، نظراً لما يسببه من حوادث جسيمة، وإقامة نفق يربط حي تل الزعفران بحي جبل عمر الذي يفتقد وجود شارع يربطه ببقية الأحياء السكنية، أو بالطريق الرئيسي، علاوة على ربطه بحي الطيبة، وكذلك صيانة شارع حي السويح الذي يضم مدارس الإناث، والشارع الممتد من دوار الشرطة باتجاه مدارس البنين، إضافة إلى أهمية إقامة شارع يربط دوار الشاحنات بدوار وشاح. واطلع وفد المجلس على خطط تطوير البنية التحتية ومشاريع الإسكان التي يتم تنفيذها ضمن الخطط المستقبلية للبرنامج الاستثماري لدولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك المشاريع المدرجة ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، المزمع تنفيذها ضمن خطة برنامج زايد للإسكان. ونحن نتمنى أن نرى ثمار هذه المشاريع قريباً، نتمنى السلامة للجميع.

علي الكندي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا