• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كيري: واشنطن تريد تعزيز التعاون الأمني مع إسلام آباد

باكستان تعدم 7 متمردين شنقاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

إسلام آباد (وكالات)

نفذت السلطات الباكستانية أمس عقوبة الإعدام شنقا بسبعة متمردين ما يرفع إلى 16 عدد الإعدامات منذ قرار رفع تجميد عقوبة الإعدام في حالات الإرهاب إثر المجزرة التي ارتكبتها حركة طالبان في مدرسة في بيشاور. وتزامنت هذه الإعدامات الجديدة مع زيارة قصيرة قام بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري لباكستان بهدف تعزيز التعاون الأمني مع هذا البلد.

وأعلن كيري في مؤتمر صحفي في إسلام آباد أمس أن بلاده تريد تعزيز التعاون الأمني مع باكستان لدعمها في مكافحة مجمل الجماعات المتشددة الناشطة على أراضيها. وبعد سنوات من الضغوط الأميركية بدأت باكستان في يونيو عملية عسكرية واسعة النطاق ضد معاقل طالبان في شمال وزيرستان، المنطقة القبلية المحاذية لأفغانستان شمالي غرب البلاد والتي باتت منذ عقد مركز الحركات المتشددة في المنطقة.

وقال كيري «لابد من التنويه بالقوات الباكستانية لعملياتها في شمال وزيرستان ومناطق أخرى. هذه العمليات أعطت نتيجة لكن لا تخطئوا، فهذا عمل صعب وهذا العمل لم ينته».

وتابع «كلنا مسؤولون عن ضمان ألا يتمكن هؤلاء المتطرفون بعد الآن من اتخاذ مراكز لهم في هذا البلد أو في أي مكان آخر». وردا على العملية العسكرية، شن عناصر من طالبان في 16 ديسمبر هجوما على مدرسة في بيشاور معظم تلاميذها من أبناء العسكريين وقتلوا 150 شخصا بينهم 134 تلميذا.

وقال كيري إن هذا الهجوم الذي يعتبر الأكثر دموية في تاريخ باكستان وهجمات باريس التي استهدفت صحيفة «شارلي ايبدو» الساخرة ومتجر أغذية يهودي في باريس الأسبوع الفائت «تذكر بمدى خطورة السماح لمتطرفين بإقامة منطقة خاصة بهم والتحرك انطلاقا من هذه المنطقة». ويتوجه كيري الجمعة المقبلة إلى العاصمة الفرنسية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا