• الأربعاء 25 جمادى الأولى 1438هـ - 22 فبراير 2017م
  12:23    محكمة تقضي بعدم دستورية انسحاب جنوب أفريقيا من "الجنائية الدولية"     

كالديرون يكسر احتكار اللاعبين لأضواء جولات الدوري

24 نجماً يفوزون بلقب «سوبر ستار» في موسم «ستاد الاتحاد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

معتصم عبدالله (دبي)

على مدار موسم كامل لدوري الخليج العربي مثل «ستاد الاتحاد» مرآة صادقة لأحداث الدوري عكست تألق اللاعبين، وحتى المدربين في مشوار تميزهم من خلال «سوبر ستار» لكل جولة من الجولات، وبنهاية الجولة 26 للمنافسة، والتي أسدلت الستار على النسخة السابعة للدوري في عصر الاحتراف، وصل عدد الأسماء المتوجة بالأفضلية في الجولات الـ26 للمسابقة إلى 24 من بينهم مدرب وحيد هو الأرجنتيني كالديرون مدرب الوصل، الحائز على نجومية الجولة 19، بجانب 23 لاعباً آخر من بينهم حارس مرمى وحيد ممثل في عادل الحوسني حارس عرين الوحدة الفائز بدوره بنجومية الجولة الأخيرة في الدور الأول.

وضمت قائمة «سوبر ستار» دوري الخليج العربي اللاعبين لانزيني، لوفانور، فوسينيتش، خمينيز، عصام الراقي، يوسف القديوي، أحمد علي، دياكيه، عامر عمر، فاندرلي، سانجو، ليو ميونج، علي مبخوت، عادل الحوسني، حسن معتوق، ألكسندرو، فابيو ليما، عمر عبدالرحمن، كالدريون، كايو كانيدو، هنريكي، داميان دياز، عامر عبدالرحمن، فيلانويفا.

وبدا من الطبيعي نجاح أكثر من لاعب في حجز مقعد النجومية لأكثر من مرة بداية من ميركو فوسينيتش هداف الدوري ونجم الجزيرة، حيث تقاسم في المرة الأول النجومية مع التشيلي خيمينز لاعب الأهلي في الجولة الثالثة والتي شهدت بروز نجمين كبيرين، أسهم كل منهما في ترجيح كفة فريقه على المنافس، وتسهيل مهمة حصد النقاط الثلاث، وكان فوسينيتش «نجم الشباك» في «قلعة فخر أبوظبي»، لأنه نجح في فك «شيفرة الصقور»، بعد أكثر من ساعة بـ «أول هاتريك» في الموسم الحالي، ونجح أيضاً في أن يستعيد لفريقه نغمة الانتصارات، بعد أن فقدها على أرضه ووسط جماهيره بالتعادل في الجولة الثانية مع الفجيرة، والثاني هو خمينيز لاعب الأهلي، الذي كانت له بصماته الواضحة في إخراج «الفرسان» من كبوته أمام الشباب بتسجيله «هاتريك» في شباك الوصل، ومساعدة الأحمر في الخروج بثلاث نقاط من قلعة زعبيل.

وعاد «ميركو» في الجولة الخامسة ليحصل على النجومية بالإجماع، لأن ما فعله المهاجم أمر صعب، ولم يتخيله أحد قبل «كلاسيكو» الجزيرة والعين، ولو أطلق العنان لخياله، ربما يتهم نفسه بالجنون، ولم يتوقف تألق النجم المونتينيجري عند هز شباك «الزعيم» 4 مرات فقط، أو إهداء النقاط الغالية إلى «فخر أبوظبي»، الذي احتل المركز الثاني في جدول الترتيب وقتها، لكنه كان مقاتلاً بمعنى الكلمة في اللقاء، يقوم بأدواره الدفاعية على أفضل ما يكون، وأيضاً يتقمص شخصية القائد لزملائه، في أغلب الأوقات، على أفضل ما يكون، ومحطة تهدئة اللعب، والتحكم في سير المباراة، وبالتالي استحق إشادة الجميع به، واعترافهم بأنه نجم من العيار الثقيل.

وعلى خطى فوسينيتش سار برازيلي الشارقة فاندرلي، الذي نجح في إعادة البريق لـ«الملك»، بعد أن أسهم في فوز الشارقة على عجمان برباعية في الجولة التاسعة، قبل أن تكون مباراة فريقه أمام الوحدة في الجولة 19 تاريخية بعد أن هز خلالها شباك منافسه ثلاث مرات ليحقق أول «هاتريك» له بدوري الخليج العربي في المباراة التي انتهت بفوز الملك 4- 1. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا