• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكدت أن التفجير يزيد المملكة إصراراً على استئصال الإرهاب

السعودية تكشف تورط مصري بالاعتداء على مسجد في الأحساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

الرياض (وكالات)

أكد مجلس الوزراء السعودي أمس أن التفجير الذي استهدف مسجداً بمحافظة الأحساء يوم الجمعة الماضي لن يزيد المملكة إلا قوة وإصراراً على استئصال الإرهاب.

نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المجلس القول في بيان عقب جلسته الأسبوعية برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إن هذا العمل «يعد قتلاً وإفساداً في الأرض وخروجاً عن تعاليم الدين الإسلامي ويتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية».

وشدد مجلس الوزراء السعودي على مواقف المملكة الثابتة في محاربة الإرهاب وأفكاره المنحرفة «وأن ما حصل لن يزيد المملكة.. إلا قوة وإصراراً على استئصال شأفة الإرهاب وشرور هذه الفئة الباغية».

وأشاد بتمكن الجهات الأمنية عبر تحقيقاتها المستمرة من التوصل إلى نتائج كشفت تفاصيل مراحل «العمل الإجرامي الجبان» الذي استهدف المصلين بمسجد قيادة قوات الطوارئ الخاصة بمنطقة عسير شرقي المملكة.

وأعرب المجلس عن التقدير لجهود رجال الأمن في المملكة على ما حققوه من إنجازات في حفظ الأمن وتحقيق الأمان لمواطني المملكة والمقيمين فيها. وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت مقتل أربعة أشخاص وإصابة 18 آخرين بينهم رجلا امن في تفجير انتحاري استهدف مسجد (الإمام الرضا) في محافظة (الأحساء) أثناء صلاة الجمعة. وترأس الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي اجتماعاً لقادة القطاعات الأمنية بحث فيه المستجدات الأمنية ومنها الهجوم الإرهابي الذي وقع في مسجد الرضا. وأكد ولي العهد خلال الاجتماع أهمية الأمن والاستقرار لحاضر الوطن ومستقبله وأن أمن المواطن والوطن أمانة في أعناقنا جميعاً مما يستوجب مضاعفة الجهود ومواكبة المستجدات في الوسائل والأساليب الأمنية التي تضمن وطنا آمناً. وأشاد بالجهود والإنجازات التي يحققها رجال الأمن في حفظ الأمن وتحقيق الأمان لمواطني المملكة والمقيمين فيها، حاثاً سموه كل رجال الأمن على بذل المزيد من الجهود. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا