• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أنشيلوتي يطلق حملة «لا مساس بكاسياس»

«القديس».. والبحث عن «الخروج الآمن»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

سجل إيكر كاسياس حامي عرين الريال حضوراً لافتاً في أجواء استعدادات الريال لمواجهة اليوفي في مباراة إنقاذ الموسم، حيث كانت له السيطرة على عناوين الصحف المدريدية، وسط حالة من التعاطف معه، بعد أن تعرض للهتافات العدائية وصافرات الاستهجان في مباراة الريال الأخيرة أمام فالنسيا، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق، مما يجعل البارسا أقرب للظفر بلقب الليجا. كارلو أنشيلوتي يؤكد أنه لا مساس بالحارس الملقب بـ «القديس»، في إشارة إلى أنه رغم كل شيء، سوف يشارك في التشكيلة الأساسية للريال أمام اليوفي الليلة، وهو موقف شجاع من «كارليتو» الذي لا يخشى على كاسياس من الضغوط الكبيرة التي يواجهها على المستوى الجماهيري، فقد أصبح كاسياس يشعر بعبء ثقيل في المباريات التي تقام بين جماهير الريال في البرنابيو.

وأشارت صحيفة «ماركا» إلى أن أنشيلوتي لا يهتم بالضغوط الجماهيرية، صحيح أنه يحترم جماهير الريال، ولكنه لا يجعلهم شركاء في صنع القرارات، خاصة حينما يغضبون على لاعب ويطالبون بإبعاده، ومنذ بداية الموسم أعلنها أنشيلوتي أن كاسياس هو حامي عرين الريال الأساسي، وهو لن يغير قناعاته الآن. كما كشفت الصحيفة المدريدية عن أن مصير كاسياس سوف يتم تحديده عقب نهاية الموسم، وهو قرار يخص رئيس النادي فلورنتينو بيريز وكاسياس فقط، وإن كان أنشيلوتي سوف يشارك برأيه في مسألة الإبقاء عليه، وتابع التقرير: «في نهاية الموسم سيكون القرار الحاسم حول مستقبل كاسياس مع الريال، ولكن الأهم الآن، القرار الذي لا يقبل الشك في أنه سيكون حامياً لعرين الريال أمام اليوفي».

وفي إطار حملة الدعم المعنوي لكاسياس أكد مانولو سانشيز أحد نجوم الريال في حقبتي الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، أنه يتوجب على جماهير الفريق الملكي منح كاسياس فرصة للوداع السعيد، وقال في رسالته للجماهير: «أنا مشجع للريال مثلكم، كاسياس جزء من تاريخ وتراث الريال، يجب أن نجعل نهايته سعيدة».

من ناحيته أكد تشافي هيرنانديز نجم البارسا، والتوأم الكروي لكاسياس، حيث كانت بدايتهما سوياً في منتخبات إسبانيا للناشئين والشباب وصولاً للمنتخب الأول، أن كاسياس هو الرمز والمرجعية بالنسبة له، وتابع تشافي: «لقد كانت هناك شراكة رائعة بيننا على مدار 17 عاماً، هو في مدريد وأنا مع برشلونة، ومشوارنا الممتد مع منتخب إسبانيا منذ بداياتنا الكروية خير شاهد على ذلك، إنه صديق وشريك ملعب، بل هو الرمز والمرجعية بالنسبة لي».

كما تناول ألفريدو ريلانو، عبر صفحات «آس» المدريدية قضية كاسياس، مشيراً إلى أن تشافي وكاسياس قدما الكثير للكرة الإسبانية، على مستوى المنتخبات، وكذلك مع البارسا والريال، حيث يتفوق كل منهما على نجوم الجيل الحالي، وبل ونجوم الأجيال السابقة، بأنهما الأكثر حضوراً في مباريات الكلاسيكو، والأكثر مشاركة في مباريات دوري الأبطال، أما على مستوى المنتخب، فقد شاركا في اعتلاء إسبانيا منصة التتويج القارية، وكذلك المونديالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا