• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد تعديلات أدخلتها «الأوراق المالية» على ضوابط الحوكمة

111 سيدة مرشحة لعضوية مجالس إدارات شركات المساهمة العامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) تتهيأ نحو 111 سيدة للترشح لنيل عضوية مجالس إدارة شركات المساهمة العامة المدرجة في أسواق الأسهم المحلية، بعد التعديلات الجديدة التي أدخلها مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع على ضوابط حوكمة الشركات ومعايير الانضباط. وبموجب هذه التعديلات، يتعين على شركات المساهمة العامة المدرجة في الأسواق المالية وعددها 111 شركة، أن تراعي بأن يكون من بين المرشحين لعضوية مجلس الإدارة مرشح واحد على الأقل من العنصر النسائي، وتلتزم الشركة بالافصاح عن الأسباب في حال عدم ترشح أي عناصر نسائية، كما تلتزم بالافصاح عن نسبة تمثيل العنصر النسائي في مجلس الإدارة ضمن تقريرها السنوي للحوكمة. وتطالب التعديلات الجديدة، شركات المساهمة العامة وضع سياسة خاصة بالترشح لعضوية مجلس الإدارة، تهدف إلى مراعاة التنويع من الجنسين ضمن تشكيل مجلس الإدارة، وتشجيع المرأة للترشح في عضوية مجلس الإدارة بالشركة، وموافاة الهيئة بنسخة عن هذه السياسة. ويتوقع أن تشهد مجالس الإدارات في دوراتها الجديدة وبعد العمل بالتعديلات الجديدة، دخول العديد من العناصر النسائية في مجالس إدارات الشركات، حيث لا يزال حضور النساء محدوداً للغاية ورحبت سيدات أعمال بهذه الخطوة اللاتي قلن إنها تتماشى مع توجهات القيادة الرشيدة ودعم المرأة لشغل المناصب القيادية، وترسيخ دورها في قطاع الأعمال بالدولة، موجهين الشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية في كافة المجالات، والسماح لها بخدمة وطنها. وقالت ريد الظاهري عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن قرار هيئة الأوراق المالية والسلع، بإلزام مجالس الشركات المساهمة بأن يكون من بين المرشحين لعضوية مجلس الإدارة سيدة واحدة على الأقل، دعم جديد من جانب القيادة الرشيدة للدولة التي تحرص دوما ليس على دعم المرأة الإماراتية فقط، بل تقدير دورها، والعمل على الارتقاء بشأنها. وأضافت أن المرأة الإماراتية تقدر هذا الدعم والتقدير الجديد من جانب القيادة الحكيمة، وستبذل قصارى جهدها لإثبات أنها عند حسن ظن القيادة بها، مؤكدة أن المرأة الإماراتية أثبتت بجدارة أنها قادرة على قيادة الشركات التجارية، بعدما نجحت في أن يكون لها عملها التجاري الخاص. الأمر ذاته أكدته، سيدة الأعمال حصة المهيري، مضيفة أن هناك عناصر نسائية كفؤة جديرة بأن تشغل مناصب قيادية في شركات المساهمة العامة، في ضوء النجاحات التي حققتها في إدارة الشركات الخاصة. وأوضحت أن الخطوة التي اتخذتها هيئة الأوراق المالية تأتي ضمن المبادرات التي تتخذها القيادة الحكيمة في تشجيع المرأة الإماراتية في كافة المجالات، مشيرة إلى حضور المرأة الإماراتية في العديد من المواقع المهمة في مجالات عدة، أثبتت جدارتها طيلة السنوات الماضية، وحازت على خبرات كبيرة. ووجهت سيدة الأعمال شهلاء خلفان الشكر إلى القيادة الحكيمة على دعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية، متوقعة بحسيب وصفها زحفاً نسائياً من قبل سيدات الأعمال الناجحات على الترشح لعضوية مجالس إدارات الشركات. وقالت: «في غضون فترة زمنية لن تكون طويلة، سيكون العنصر النسائي في مجالس إدارات الشركات المساهمة قوياً، ولن يقتصر على عضوة واحدة، بل يتوقع أن يكون في المجلس الواحدة أكثر من سيدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا