• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

القانون يسمح بتصحيح الجنس وفق ضوابط .. واللائحة التنفيذية خلال 6 أشهر

«المسؤولية الطبية» يحظر الاستنساخ وإنهاء حياة المريض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن القانون الاتحادي رقم (4) لسنة 2016 بشأن المسؤولية الطبية، يحظر إجراء عمليات الاستنساخ البشري أو الأبحاث والتجارب والتطبيقات بقصد استنساخ كائن بشري، إضافة إلى حظر إجراء أبحاث أو تجارب طبية على الإنسان إلا بعد موافقته والحصول على تصريح كتابي.

فيما سمح القانون بإجراء عمليات تصحيح الجنس في حال أن يكون انتماء الشخص الجنسي غامضاً ومشتبهاً في أمره بين ذكر أو أنثى، أو أن تكون له ملامح جسدية جنسية مخالفة لخصائصه الفسيولوجية والبيولوجية والجينية، وكذلك في حالة التأكد، مما ورد ذكره بتقارير طبية وموافقة لجنة طبية متخصصة تنشئها الجهة الصحية، بهدف تحديد جنس المريض والموافقة على عملية التصحيح.

كما منع القانون إنهاء حياة المريض أياً كان السبب، ولو بناء على طلبه أو طلب الولي أو الوصي عليه، ولا يجوز رفع أجهزة الإنعاش عن المريض إلا إذا توقف القلب والتنفس توقفاً تاماً ونهائياً، أو توقفت جميع وظائف المخ توقفاً تاماً ونهائياً وفقاً للمعايير الطبية الدقيقة التي يصدر بها قرار من الوزير، وحكم الأطباء بأن هذا التوقف لا رجعة فيه.

وأعلنت «الوزارة»، البدء في إعداد اللائحة التنفيذية للقانون بالتعاون مع الجهات المعنية والصحية على مستوى الدولة، كاشفة أن اللائحة ستسمح بتقديم الخدمات الصحية والعلاجية عن بعد، وأيضاً السماح بصرف الوصفات الطبية عن بعد، وأيضاً السماح بتغير الجرعة العلاجية للمريض، عن بعد، بالإضافة إلى إعطاء الحق للاستشاريين لمتابعة الحالات المرضية «البسيطة».

وذكرت الوزارة، أن اللائحة التنفيذية التي سيتم الانتهاء منها في أقل من 6 أشهر من الآن، ستحدد نوعية الحالات المرضية التي يمكن أن تستفيد من العلاج عن بعد، والضوابط والمعايير والتخصصات الطبية التي يمكن أن يطبق فيها ذلك العلاج، مؤكدة أنه سيتم وضع المعايير التي تحمي الطبيب المقيم في خارج الدولة، والطبيب الموجود في غرفة العمليات داخل الدولة، في حالة إجراء عملية عن بُعد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض