• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يوجه بدعم مشتريات الطلبة من معرض الكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

و ا م

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة راعي معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بدعم مشتريات طلاب المدارس والجامعات من معرض أبوظبي الدولي للكتاب بما قيمته ثلاثة ملايين درهم إماراتي.

وستقوم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الجهة المنظمة للمعرض بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم بتوزيع المنحة التي تأتي في إطار اهتمام صاحب السمو ولي عهد أبوظبي بتشجيع الطلبة على القراءة والتعرف على ما يستجد من المعارف والآداب وتسهيل اقتناء الطلبة، أحدث الإصدارات التي تعرضها أكثر من 1181 دار نشر عربية وعالمية مشاركة في المعرض من 63 دولة حول العالم والتي تعرض أكثر من 500 ألف عنوان بثلاثين لغة.

وتوجه سعادة جمعة القبيسي المدير التنفيذي لدار الكتب في الهيئة مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي يستمر حتى يوم غد الأربعاء في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للدعم الكبير الذي يوليه سموه لتطوير مسيرة العلم والثقافة في الدولة وتحفيز فئات الأطفال والشباب على القراءة والتزود بالكتب ورفع المستوى التعليمي والثقافي لديهم بما يؤهلهم للمساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية الثقافية المتواصلة التي تشهدها الدولة وإكسابهم القدرات والخبرات اللازمة لخوض تجربة الحياة العملية وتشجيعهم على التحاور مع مختلف الثقافات والحضارات والمساهمة الفاعلة في المشهد الثقافي الإقليمي والدولي.

وشهد المعرض في الأيام الماضية توافد آلاف الطلبة والطالبات من مختلف المراحل التعليمية شارك العديد منهم في فعاليات المعرض المنوعة وورش العمل التعليمية والترفيهية.

وتساهم المبادرة في تفعيل دور المعرض، الذي يعد من أكثر معارض الكتب نموا في المنطقة، في المشاركة المجتمعية بالتعاون مع المؤسسات التعليمية في القطاعين الحكومي والخاص وتشجيع الطلبة على القراءة بتسهيل حصولهم على الكتب وفي الوقت نفسه تساهم في رواج مبيعات الناشرين المتخصصين بكتب الأطفال والناشئة والكتب التي تساند المناهج التعليمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا