• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

من معارض دبي.. بطاقات ذهبية وأخرى لمحدودي الدخل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

حسام عبدالنبي

حسام عبدالنبي(دبي)

شهدت فعاليات «معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للبطاقات والدفع الإلكتروني 2015» التي بدأت في دبي أمس، عروضاً لبطاقات إلكترونية تستهدف العملاء الأثرياء والموظفين ومحدودي الدخل على حد سواء.

وتنوعت البطاقات التي تم ترويجها خلال المعرض البطاقات المصنوعة من الذهب أو التيتانيوم بشكل كامل إلى جانب بطاقات للدفع الإلكتروني موجهة لموظفي القطاع الحكومي وشبه الحكومي في إمارة دبي تتيح لهم خصومات على المشتريات بالإضافة الى مزايا عدة أخرى، وكذا الجيل الجديد من بطاقات الرواتب التي تتيح تمويلات منخفضة القيمة لذوي الدخل المحدود.

وأطلقت شركة «أوبيرثر تكنولوجيز»، عرض «سمارت بريمير» والذي يتألف من مجموعة من بطاقات الدفع الفاخرة لتستهدف العملاء الموسرين.

وأطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، ودائرة الموارد البشرية لحكومة دبي بالتعاون مع شركة ناشونال بلس وشركة فيزا للدفع الإلكتروني ونتورك إنترناشونال برنامج «دبي بلس».

وقالت أمل محمد بن عدي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، إن أهمية برامج التخفيضات تكمن في أنها تعد وسيلة فاعلة لتقديم مزايا عالية المستوى لتمكين الكوادر البشرية المواطنة في حكومة دبي من التمتع بأسلوب حياة يضمن لها الرضا والسعادة والرفاهية.

وقال علي إبراهيم نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، إنه «سيقوم فريق عمل قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي بعمل اللازم من حيث الرقابة على عمل مقدمي الخصومات، وحل المنازعات بين مقدم الخصومات والخدمة، إلى جانب توفير نظام استقبال الشكاوى والملاحظات»

وقال عبد الرزاق العبد الله، رئيس مجلس إدارة مينت إن المحفظة المنبثقة من الشراكة تشمل بطاقات الحلقة المفتوحة، وهو منتج تم وضعه لتحقيق أقصى قدر من القيمة الإضافية المقدمة لبطاقة الرواتب الجديدة المقدمة من مينت، لافتاً إلى أنه لغرض استهداف المقيمين في الدولة من ذوي الدخل المحدود، سيطلق الطرفان أيضاً حلول التمويل الصغير، بالإضافة إلى الشراكة مع رابط نقل الأموال العربية وهي شركة تابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا