• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الإمارات للتطوير التربوي» تنظم ورشاً لأطفال التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

أبوظبى (الاتحاد)

تنظم كلية الإمارات للتطوير التربوي وبالتعاون مع مؤسسة «أهداف الإمارات» سلسلة من ورش العمل تمتد لفترة ستة أسابيع، وذلك ضمن مبادرة مجتمعية تطرحها الكلية ترمي إلى تفعيل مستويات التركيز والقوة البدنية والحسية وتعزيز جوانب الاتزان لدى أطفال التوحد.

وحضر أول ورشة عمل مجموعة أطفال يعانون من التوحد والذين تتراوح أعمارهم بين 3-10 سنوات من مختلف مناطق أبوظبي، وأولياء أمورهم ومجموعة من طلاب وطالبات الكلية وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وقام 11 متطوعاً من طلبة الكلية بالتفاعل مع الأطفال بصورة مباشرة ومشاركتهم في مجموعة من الأنشطة الحسية والحركية واللغوية شملت رواية القصص، التمثيل، الموسيقى والحرف اليدوية تحت إشراف خبراء من الكلية.

وأشارت الدكتورة ميشيل كيلي، أستاذ مساعد في قسم التربية الخاصة والاستشارة الصحية الى الدور الإيجابي لنشاط رواية القصص قائلة: «إن المعرفة أداة قوية في حياة الأطفال، وخاصة أطفال التوحد، كما أنها تفتح العالم بالنسبة لهم وتقدم لهم فرصة التجربة لمعالجة الأمور المختلفة التي يتعرضون لها في حياتهم». من جهته أكد البروفيسور ستيفن بوسيرت، نائب مدير الكلية والعميد الأكاديمي، أهمية هذه المبادرة، وذلك لزيادة الوعي المجتمعي بالتوحد وتفعيل دور البرامج التعليمية لما لها من أثر إيجابي على أطفال التوحد وأسرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض