• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تساقط الشهب في أميركا الشمالية يخالف توقعات الفلكيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

أصيب علماء الفلك والهواة في أميركا الشمالية بخيبة أمل، أمس الأول «السبت»، إذ أن تساقط الشهب الذي كان متوقعاً بوتيرة استثنائية لم يكن سوى ظاهرة عادية.

ولم يستطع الشغوفون بالظواهر الفلكية أن يشاهدوا سوى بضع ومضات في السماء، كما أن آلات التصوير التي وضعتها وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» لم تستطع التقاط سوى القليل جداً من الشهب.

ويعود السبب وراء هذه الشهب إلى مرور كوكب الأرض في سحابة من بقايا المذنب «209 بي لينيار» الذي رصده العلماء للمرة الأولى في فبراير عام 2004، وتتم هذه السحابة من الحطام دورتها حول الشمس مرة كل خمس سنوات.

ولم يكن بعض العلماء على درجة عالية من الثقة من أن الظاهرة ستكون استثنائية فعلاً، فقد قال بيل كوك مدير قسم النيازك في وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» لوكالة «فرانس برس» قبل أيام «لا أحد يعرف تماماً ما سيجري في تلك الليلة، فهي المرة الأولى التي يجتاز فيها كوكب الأرض حزاماً من الحطام العائد إلى ذلك المذنب». (واشنطن- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا