• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قرصان معلومات يسيطر على العالم عبر لعبة «ووتش دوج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

تصدر إلى الأسواق الثلاثاء لعبة «ووتش دوج» التي تدور حول بطل في القرصنة المعلوماتية، في الوقت الذي تحتل قضية التجسس على الاتصالات الهاتفية حيزاً واسعاً في اهتمام الرأي العام العالمي.

وبطل هذه اللعبة قرصان معلوماتية يسيطر على العالم حوله من خلال مهاجمة أنظمة المعلوماتية لشبكات الاتصال، في مواكبة ترفيهية لإحدى القضايا الكبرى التي تشغل بال العالم. وعادة ما يكون أبطال ألعاب الفيديو من الضباط رفيعي الرتب، مزودين بمسدسات وأسلحة نارية وسيوف، ولديهم مقدرات خاصة تؤهلهم التفوق على أعدائهم، واجتياز العوائق، وتسجيل النقاط. لكن البطل في لعبة «ووتش دوغج» هو قرصان إلكتروني قادر على السيطرة شيئاً فشيئاً على كل ما حوله من أجهزة هاتف، وصولاً إلى شارات المرور الضوئية مروراً بالحسابات المصرفية.

ويقول أحد مصممي اللعبة، الكندي دومينيك جاي، خلال تقديم اللعب في معرض «اي 3»، الأكبر في العالم لعرض ألعاب الفيديو : «نحن نتطرق لموضوع راهن». وتجري أحداث هذه اللعبة في شيكاجو، وبطلها يدعى إيدن بيرس، وهو شاب يقرر أن ينتقم بعد مأساة أصابت عائلته، وإضافة إلى المهمة الأساسية القاضية بقرصنة كل الأنظمة المعلوماتية الممكنة، يؤدي البطل مهمات ثانوية أخرى، منها مقارعة لاعبي البوكر، وحل الغاز عصية، والمشاركة في سباقات في المدينة. ويقول نائب مدير المبيعات والتسويق في «يوبيسوفت توني كي»: «عملت فرقنا دون كلل على تزويد اللاعب باحتمالات واسعة، تحاكي ما يثار فعلاً عن قضايا التجسس وانتهاك الخصوصيات الشخصية».

(سان فرانسيسكو- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا