• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تقلل من ظاهرة الاحتباس الحراري وتحمي كوكب الأرض

الطاقة الشمسية.. مصدر مستدام صديق للبيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

الطاقة الشمسية، أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، وأحد أهم البدائل للوقود الحفري الذي متوقع له أن ينفد خلال عقود قليلة، ليصبح الاعتماد على هذه الطاقة الشمسية حتمياً، وقد بدأنا نرى اهتمام الدول حول العالم بهذا الاتجاه، وخلال الأعوام القادمة سوف يتحول الكثير من الناس إلى توليد الطاقة من الشمس في منازلهم، حيث بات الأمر أسهل بكثير من الماضي، والطاقة الشمسية لها استخدامات كثيرة أخرى عبر تاريخ الإنسانية، وتعد مصدرا صديقا للبيئة لأنها تخفف العبء عن كوكب الأرض.

موزة خميس (دبي)

تعد الشمس، واحدة من بلايين النجوم في الكون، وهي كرة هائلة من الغاز المتوهج، والشمس هي النجم الذي تدور حوله كواكب المجموعة الشمسية الثمانية، والأرض هي أحد هذه الكواكب وبدون حرارة الشمس وضوئها لا يمكن أن توجد حياة على الأرض التي نعيش عليها، وقد تحدث لنا حول الممارسات المستدامة والتحول إلى الشمس كمصدر للطاقة الخبير البيئي عمر المنصوري، الحاصل على الماجسيتر في الإعلام البيئي قائلا: تم تصنيع نماذج كثيرة من الخلايا الشمسية تستطيع إنتاج الكهرباء، وتتميز الخلايا الشمسية بأنها لا تشمل أجزاء أو قطعاً متحركة ولا تستهلك الوقود ولا تلوث الجو، ولها عمر افتراضي طويل لأنها لا تحتاج إلا للقليل من الصيانة، ويمكننا أن نعمل على تثبيتها على أسطح المباني بغرض إنتاج الكهرباء، سواء أكانت هذه المباني بها شقق سكنية أو مكاتب أو شركات أو مصانع، وفي دول شرق آسيا تم التغلب على مشكلة عدم توفر إمكانيات لتوصيل الكهرباء إلى القرى النائية والفقيرة، بتقديم خدمات لتلك القرى تشمل إقامة ورش للأهالي وحتى الأطفال تعلمهم كيفية تصنيع شرائح لتشغيل الخلايا الشمسية وكيفية صيانتها في حال تعرضها للعطل، وفي ذات الوقت تعمل كل الخلايا على توفير الطاقة الكهربائية مجاناً للأهالي، حيث لا يدفعون فلساً واحدا لأي جهة.

الخلايا الشمسية

ويضيف المنصوري: أصبحت الخلايا الشمسية تستخدم في تشغيل أنظمة الاتصالات المختلفة، وأيضا في إنارة الطرق والمنشآت وفي ضخ المياه، وبالنسبة للتحويل الحراري للطاقة الشمسية، فإنه يعتمد على تحويل الإشعاع الشمسي إلى طاقة حرارية عن طريق مجمعات الأطباق الشمسية والمواد الحرارية، فتعرض جسم داكن اللون ومعزول إلى الإشعاع الشمسي، يؤدي لامتصاصه الإشعاع وارتفاع درجة حرارته، ويستفاد من هذه الحرارة في التدفئة والتبريد وتسخين المياه وتوليد الكهرباء، وتعد تطبيقات السخانات الشمسية هي الأكثر انتشارا في مجال التحويل الحراري للطاقة الشمسية، وكذلك يمكن الاستفادة من الطاقة الحرارية في طبخ الطعام، حيث إن هناك أبحاثاً تجرى في هذا المجال لإنتاج معدات الطهي، تعمل داخل المنزل بدلاً من تكبد مشقة الجلوس تحت أشعة الشمس أثناء الطهي.

ويكمل المنصوري: توجد عدة طرق تكنولوجية لتخزين الطاقة الشمسية تشمل التخزين الحراري الكهربائي والميكانيكي والكيميائي والمغناطيسي، وتعد بحوث تخزين الطاقة الشمسية، من أهم مجالات التطوير اللازمة في تطبيقات الطاقة الشمسية وانتشارها على مدى واسع، لأن الطاقة الشمسية رغم أنها متوفرة إلا أنها ليست في متناول اليد وليست مجانية بالمعنى المفهوم، فسعرها الحقيقي عبارة عن المعدات المستخدمة، لتحويلها من طاقة كهرومغناطيسية إلى طاقة كهربائية أو حرارية وتخزينها أيضا، ورغم أن هذه التكاليف حالياً تفوق تكلفة إنتاج الطاقة التقليدية، إلا أنها لا تعطي صورة كافية عن مستقبلها الواعد، حيث إن أسعار هذه الطاقة سوف تواصل الانخفاض بفضل البحوث الجارية والمستقبلية، والدليل أنها أصبحت متاحة بطريقة بسيطة جدا لتضيء حياة القرويين في مناطق وعرة من دول شرق آسيا، ولكن بالنسبة للمجالات الواعدة تم استغلال الطاقة الشمسية لتشغيل المركبات، وهناك مركبات تم تصنيعها بكفاءة عالية تعمل بالشمس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا