• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م
  12:36     أردني يشعل النار في نفسه بسبب ظروفه المعيشية الصعبة         12:36     حكومة جنوب السودان تعلن المجاعة في عدة مناطق من البلاد        01:23     الجيش الاسرائيلي يعلن سقوط صاروخين أطلقا من سيناء في أراضيه         01:24     محكمة النقض المصرية تصدر حكما نهائيا بإعدام 11 شخصا في قضية مذبحة استاد بورسعيد التي قتل فيها أكثر من 70 مشجعا لكرة القدم عام 2012     

يتميز باقتصاره على «فنون الأصابع»

خان الخليلي.. متعة التسوق في عبق تاريخي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

خان الخليلي واحد من أهم أسواق مصر القديمة التي يحرص السياح على زيارتها؛ بهدف الاطلاع على عبق التاريخ القديم، وشراء الهدايا التذكارية التي صنعها عمال مهرة حتى صارت سمعة خان الخليلي في الخارج، المحطة الأولى لكل سائح أجنبي. والسوق بما يتضمن من تاريخ ومعالم، تم إنشاؤه في العهد الفاطمي، وكان حلقة تجارية يتوافد عليها التجار من كل أركان المعمورة.

تخصص في البيع

في الحاضر يعد سوق خان الخليلي من أهم الأسواق التجارية القديمة، ويتميز بأنواع الصناعات اليدوية، التي تغطي الأزقة والشوارع وواجهات المحال في الخان، وأهم بضائعه الحلي المصنوعة من الذهب والفضة والمطعمة بالعقيق، وأشكال الصدف، والمصنوعات الجلدية والنحاسية، والمشغولات اليدوية ذات النقوش والرسومات الفرعونية والإسلامية والآيات القرآنية المخطوطة على ورق البردي، والمسابح وأعمال الأرابيسك. وكلها تمثل هدايا تذكارية يقبل عليها المصريون، ويحرص السياح العرب والأجانب على اقتنائها والعودة بها إلى بلادهم.

وتتميز محال ودكاكين الخان بتخصصها في بيع بضاعة واحدة، فهذا يبيع المشغولات الذهبية، وآخر يبيع منتجات الأرابيسك، وثالث يبيع التحف الفرعونية المقلدة، وهكذا يستطيع الزائر أن يتفحص المعروضات بدقة حتى يقتني ما يريد. وتابع “من أبرز الفنون التي حفظت للخان شهرته وتميزه عن الأسواق الأخرى صناعة النحاسيات والفضيات والأرابيسك والسجاد والتحف، التي برع فيها صناع مهرة، ومن تلك الصناعات الأطباق والصواني وأطقم القهوة النحاسية والخزفية، والمنتجات الصدفية مثل صناديق حفظ الحلي “الشكمجية” وطاولات الصدف والكراسي”.

وعن صناعة الملابس، يقول وائل عبدالحميد، صاحب محل ملابس، إنها تحظى بالإقبال الكبير وخاصة الجلاليب الفرعونية والقمصان التي تحمل رسومات للمعابد الفرعونية، ويباع أيضاً البرقع المصري القديم وبدل الرقص والملابس النسائية، مشيرا إلى تواجد السائح الأوروبي بصورة كبيرة في سوق خان الخليلي.

ويضيف “تأتي شهرة “الخان” من صنعة وبيع التحف والمشغولات اليدوية التي تعتمد على الصنّاع المهرة فمعظم مبيعات محال الخان قائمة على “فن الأصابع” فلا توجد ماكينات أو أجهزة حديثة، وكان من الطبيعي أن يتوارث الأبناء أسرار تلك الصناعات ليحفظوها من الاندثار، ويبقى للخان مذاقه وعبقه الذي يجذب الآلاف من زوّار القاهرة إلى ارتياده والتجوال”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا