• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أعلنت عنه الكورية سامسونج مؤخراً من فئة «تاب برو»

أول كمبيوتر لوحي بشاشة قياس 8,4 إنش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

يحيى أبوسالم

رغم اعتماد الشركة الكورية العملاقة «سامسونج»، على سياسة واضحة لغالبية المستخدمين، تتمثل في إغراق الأسواق بمنتجات ذكية تفتقر للكثير من عناصر الذكاء الصناعي، وتعاني ضعف مواصفاتها وقلة ميزاتها التقنية والفنية، إلا أن العديد من منتجات الشركة الكورية في هذا المجال من فئة عالية وفائقة القوة والأداء، لا يمكن تجاهلها عند الإعلان عنها وطرحها في الأسواق، ومنها كمبيوتر الشركة الأخير جالاكسي تاب برو 8,4.

من المؤكد أنك إذا كنت من عشاق أجهزة سامسونج الذكية، خصوصاً في عالم أجهزة الكمبيوتر اللوحية، فقد أصابك نوع من عدم القدرة على التركيز والتمييز بين هذه الأجهزة، ففي كل عام تفاجئنا الشركة الكورية بالعديد من موديلات أجهزتها اللوحية، التي لم يعد بمقدور الكثيرين معرفة الأفضل والأنسب لهم، والذي يلبي حاجاتهم ومتطلباتهم الأساسية.

لكن إذا كنت تبحث عن الكمبيوتر اللوحي الأفضل في الأداء والأقوى في المواصفات، والعامل بنظام التشغيل أندرويد، وكنت لا ترغب بغير أجهزة سامسونج الذكية، فليس لديك خيار اليوم سوى التركيز على سلسلة الشركة الجديدة من فئة «برو/PRO»، وبغض النظر عن نوع الجهاز الذي يحمل هذه العلامة، سيأتيك الجهاز بمواصفات تقنية وفنية قد تعجز الكثير من الأنواع المنافسة ضمن الفئة نفسها من تقديمها لك.

تباين أعلى

واعتمدت الشركة الكورية خلال سنوات إنتاجها الماضية للكمبيوترات اللوحية إلى سياسة أخرى، تركزت على إنتاج أجهزة لوحية بشاشات مختلفة في القياس عما هو متوفر في الأسواق، فأطلقت جهازها اللوحي الشهيرة نوت بقياس 10,1 بدلاً من قياس 10 إنش، والذي طرحت النسخة الأخيرة منه من فئة برو بقياس 12,1 إنش، وعمدت على إطلاق قياس 8,9 إنش بدلاً من 9 إنش، وتابعت ذلك في أجهزة الكمبيوتر الصغيرة لتأتي بقياس 7,7 إنش بدلاً من 8 إنش، وتوجت هذا التغير أخيراً بجهازها اللوحي الجديد بقياس 8,4 إنش، والذي لم يسبقها إلى استخدام هذا القياس أي من الشركات المنافسة الأخرى.

وبغض النظر عن سلبيات هذه السياسة وعشرات الانتقادات الموجهة إليها، والاتهامات التي تؤكد بعدم جدواها، إلا أن الشركة الكورية لديها ما تقوله في هذا المجال، السبب وراء استخدام هذا القياس الأول من نوعه في عالم الأجهزة اللوحية الذكية، حيث كمبيوتر سامسونج اللوحي الجديد بشاشة تمتاز بنسبة تباين مبتكرة وصلت إلى «16:10»، مما جعلها مناسبة وبشكل كبير لمشاهدة الأفلام ولقطات الفيديو عليها. خصوصاً أن الكمبيوتر الجديد جاء بشكل أطول من النسخة تاب 3، مما أعطاه عرضاً أفضل خلال مشاهدة الأفلام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا