• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أسماك تنبت الطماطم والفليفلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

ا ف ب

الأسماك في الأسفل لتوفير السماد ونبتات الطماطم فوقها في هذه "المزرعة الحاوية"، التي تعد نموذجا لنهج زراعي حضري يوفق بين تربية الأسماك وزراعة البقول تحت إدارة شركة ناشئة في برلين.

وتقع هذه الحاوية التي تربى فيها الأسماك في باحة معبدة لحانة سابقة في العاصمة الألمانية، وقد وضعت على سقفها دفيئة تزرع فيها الطماطم والفليفلة.

وهي تقوم على مبدأ بسيط يقضي بتحويل البكتيريا الأمونيوم في روث الأسماك إلى نيترات يستخدم كسماد لمزروعات الدفيئة.

وكانت حضارة "الأزتك" تستخدم هذه المنهجية التي لا تنبت المزروعات في إطارها في التربة بل في أرضية مختلفة، مثل الرمل والصخور، يتم ريها بانتظام.

وتسمح هذه التقنية للزراعة بالتخلي عن شرط الأرض الخصبة والانتقال بالتالي من الريف إلى المدن.

وهذه الميزة جد مهمة في ظل النمو الحضري المتزايد على الصعيد العالمي.

     
 

اكثر من رائع !!

متى نشوف مثل هالتقنيات تطبق عندنا ونحن اكثر الناس حاجة لمثل هالمشاريع ... لدينا كل المكانيات و نتريا التطبيق ان شاء الله

محمد البلوشي | 2014-05-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا