• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«محمد بن راشد للإسكان» توعي موظفيها بطرق ترشيد استهلاك الماء والكهرباء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

دبي (وام) - نظم مكتب الاتصال المؤسسي والتسويق بمؤسسة محمد بن راشد للإسكان مؤخرا محاضرة بعنوان «طرق وخطوات لترشيد استهلاك الماء والكهرباء» ضمن حملة «كلنا مسؤولون فكن مسؤولا» في استخدام المياه التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي.

ويأتي تنظيم المحاضرة ـ التي قدمها المحاضر مراد أحمدعلي الصهباني ـ بهدف ترشيد استهلاك المياه وتوفير النصائح والارشادات اللازمة لموظفي المؤسسة وذلك تماشيا مع استراتيجية المؤسسة للمساهمة في رفع الوعي بأهمية ترشيد استهلاك المياه وحماية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية من الهدر.

وأوضح محمد حميد المري مساعد المدير التنفيذي للشؤون المالية والدعم المؤسسي بالمؤسسة أن المؤسسة تعمل على إطلاق وتنظيم العديد من الحملات والمبادرات التي تهدف إلى توعية الجمهور حول أهمية ترشيد الاستهلاك للحفاظ على الموارد الطبيعية وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار المري إلى أن المؤسسة قامت بنشر العديد من الإرشادات التي تساهم في الإستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية في مبنى المؤسسة الجديد والتي شملت المكاتب والمطابخ ودورات المياه كالاهتمام بصيانة المصعد باعتباره المستهلك الرئيسي للكهرباء وتوزيع الإضاءة على عدة مفاتيح عند وجود أكثر من مصباح في مكان واحد لاستخدام المطلوب منها فقط نظام الاستشعار للإضاءة تم تركيبه بالأسقف يعمل بالأشعة تحت الحمراء وبتقنية مزدوجة ويستخدم لتوفير الطاقة وتوفير الأمان.

ولفت المري إلى أن المؤسسة وضعت العديد من الاقتراحات للحد من استهلاك الطاقة من أهمها تركيب مغاسل تعمل عن طريق أجهزة الاستشعار، حيث تعمل عند وضع اليد تحتها وتغلق بمجرد الانتهاء من الغسيل التقليل من استخدام ماكينة الطباعة إن أمكن ذلك إلا بعد التأكد من المعلومات المراد وغيرها من الاقتراحات.

من جهته ذكر هيثم عبدالرحمن الخاجة مدير مكتب الاتصال المؤسسي والتسويق بالمؤسسة أن مشاركة المؤسسة في هذه الحملة جاءت لغرس مفهوم الترشيد لدي الموظفين وتخفيض معدل الاستهلاك الشهري للكهرباء والماء في المؤسسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض