• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

أزمة جديدة "للفهود" قبل مواجهة "السماوي":

إصابة سالم عبدالله ودكة الوصل دون مهاجمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

علي معالي (دبي) يواجه الأرجنتيني جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل، أزمة جديدة قبل لقاء الجمعة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام بني ياس، حيث انضم سالم عبدالله المدافع الأيسر وأحد أبرز لاعبي الفهود إلى قائمة المصابين بعد إصابته بتمزق في أربطة الأنكل، وهي إصابة تحتاج إلى العلاج ما بين 3 أسابيع إلى شهر كامل، وهو ما يعني نهاية الموسم بالنسبة للاعب، وكان المهاجم الشاب عبدالله كاظم قد توجه إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية من الآلام التي تلازمه منذ فترة في عضلات البطن والى جانب المصابين هناك 6 لاعبين يتواجدون حاليا في الخدمة الوطنية وهم: وحيد إسماعيل، حسن زهران، وعدنان حسين، وراشد علي، وخليفة عبدالله، وأحمد الشامسي، وحتى إذا تمكن أي من السداسي من التواجد يوم المباراة فإن سيكون غير جاهز تماماً للمشاركة الكاملة في المواجهة المرتقبة. كالديرون سيقوم بتعديلات جديدة في خطه الخلفي، حيث سيلعب هزاع سالم في الطرف الأيسر بديلا لسالم عبدالله، وينتقل ياسر سالم للعب في الطرف الأيمن على أن يتم الدفع بثامر محمد إلى جوار عبدالله صالح في قلب الدفاع، وسيقوم اللاعب الشاب محمد خلفان اللاعب الشاب بالمشاركة بديلا عبدالله كاظم. وعلى دكة البدلاء، لن يتواجد أي لاعب بديل في خط الهجوم، مع تصعيد عددا من لاعبي الفريق الشبان الين يفتقرون الي خبرة المباريات. وقال عبدالله كاظم في اتصال هاتفي معه من مدينة ميونيخ الألمانية: «كنت أتمنى التواجد مع الفريق، لكن الألم الشديد في عضلات البطن يصعب احتماله، وسأقوم بعدد من الفحوصات للبت في قرار العلاج النهائي». وأضاف: «أعاني من هذه الإصابة منذ 4 أشهر، وتحاملت كثيرا على نفسي في وقت أصبح فيه الاحتمال الآن أمرا صعبا" تابع: «أتمنى أن يجتاز الفريق مباراة بني ياس، وبعدها سأكون جاهزا للمشاركة مع زملائي في بقية المباريات، وثقتي كبيرة في كفاءة اللاعبين، وقدرتهم على تقديم مباراة تليق بالفهود بعد تقديم موسم يعتبر جيد في ظل المتغيرات والأحداث المتلاحقة بالفريق من إصابات وغيابات متنوعة، لأسباب خارجة عن إرادة المدرب كالديرون». قال عبدالله كاظم: «ما حدث في نهاية الموسم بشكل عام مسئولية اللاعبين، حيث قدم المدرب كل ما في وسعه من أجل مصلحة الفهود، ونجح إلى حد بعيد في أن يستعيد الفريق عافيته في ظل الهزة العنيفة التي أصابتنا منذ فترات طويلة .». وأشاد كاظم بمستوى أجانب الفهود قائلا:«أعتبرهم من أفضل اللاعبين الأجانب بين أنديتنا حيث انسجموا بشكل كبير، وأتمنى أن يستمروا مع الفريق لموسم آخر لمزيد من الانسجام بين كافة العناصر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا