• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الهلال الأحمر تعتمد 57.9 مليون درهم لتنفيذ مشاريع تنموية خارج الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

وام

تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، اعتمدت اللجنة العليا للمساعدات الخارجية في الهيئة حوالي 57 مليونا و924 ألفا و263 درهما لتنفيذ برامج ومشاريع تنموية متنوعة في عدد من الدول العربية والاجنبية.

فقد تم تخصيص 36 مليونا و869 ألفا و388 درهما لمشاريع فلسطين ضمن الخطة التي وضعتها الهيئة لتعزيز مجالات التنمية في فلسطين، خلال عامي 2014 و 2016 ورصدت لها مبلغ 300 مليون درهم، مطلع العام الجاري بجانب تنفيذ 12 مشروعا حيويا بقيمة مليون و27 ألفا و589 درهما في كل من موريتانيا وملاوي وتشيلي والمالديف والسنغال والصومال، إضافة إلى تونس واليمن وألبانيا والبوسنة وكازاخستان.

كما خصص مبلغ مليون و248 ألفا و612 درهما كمساعدات مقطوعة لدعم برامج وتعزيز قدرات 51 جهة ومؤسسة إنسانية في 15 دولة، إضافة إلى 778 ألفا و674 درهم، كمساعدات طبية لعدد من الحالات المرضية المعقدة إلى جانب اعتماد مبلغ 18 مليون درهم كميزانية تقديرية مبدئية لبرامج رمضان هذا العام في 60 دولة.

وكانت اللجنة العليا للمساعدات الخارجية في الهلال الأحمر عقدت اجتماعها الثالث في مقر الهيئة مؤخرا برئاسة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهيئة ونظرت في العديد من الطلبات المقدمة إليها من الجهات الخارجية في الدول الشقيقة والصديقة وصادقت على تنفيذ الكثير منها وتحويل بعضها للمزيد من الدراسة واستيفاء الشروط المطلوبة للدعم و المساندة.

وحظيت فلسطين بنصيب وافر من المشاريع التي اعتمدت نسبة للظروف الإنسانية التي تواجهها الساحة الفلسطينية في الوقت الراهن وحاجتها الماسة لمشاريع في مجالات التنمية والصحة والخدمات الضرورية الأخرى.

وتتضمن المشاريع المزمع تنفيذها في فلسطين إنشاء مدرستين في الخليل و بيت لحم الضفة الغربية ومرافق تعليمية داخل جامعة القدس المفتوحة ومدرسة بنات ديراستيا الأساسية وإنشاء روضة أطفال في رام الله وأخرى ببيت أولا بالخليل وتجهيز وتشطيب مركز للرعاية الصحية الأولية في القدس وصيانة آبار جوفية في منطقة الأغوار بالضفة الغربية لتوفير مصادر مياه للمشاريع الزراعية في المنطقة إلى جانب المخصصات التشغيلية لمركز طوارئ الهلال الأحمر الإماراتي داخل المسجد الأقصى ومركز الشيخة فاطمة لتأهيل المعاقين في الخليل ودعم جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا في رام الله من خلال توفير الأدوية للمرضى ودعم الصندوق الإماراتي لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة في الخليل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض