• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

البحث عن الحل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

تعاني منطقة «الشرق الأوسط» التي تشمل دولاً عربية في الغالب وغير عربية كإيران وتركيا وباكستان وأفغانستان، كوارث إقليمية سياسية وعسكرية واجتماعية واقتصادية نتيجة الألاعيب الماسونية الإيباكية التي تدير الصراع في هذه المنطقة دون أن تسهم في حل مشكلة واحدة من مشاكلها المتفرعة عن وجود كيان صهيوني زُرع على أرض فلسطين، ليكون السبب الرئيس في هذه المشاكل والحروب المفتعلة والإجرامية. وطالما أن الكل يشكو هذه المشاكل وانعكاساتها وتداعياتها فما على هذه الدول إلا أن تشكل لجنة استراتيجية لحل ذاتي، دون الركون إلى الغرب أو الشرق، بل ووقف التدخل الخارجي في شؤون هذه المنطقة مهما كانت التهديدات الأمنية والاقتصادية للدول الاستعمارية ضد أي لقاء بين ما يعتبر في نظرهم أضداداً وأعداء رغبة في إبقاء هذا العداء بين دول المنطقة أو بعضها لكي يكون الكنز الاستراتيجي لتحقيق الأهداف الاستعمارية المادية والسياسية.

إن اللقاء - رغم كل التحديات - واجب على كل مخلص لأرض العرب والمسلمين، وأن ما عدا ذلك هو خيانة وهروب وانبطاح في حضن الأجنبي لمصالح ذاتية قصيرة المدى والنظر، تنم عن عنصرية أو أحقاد مذهبية ودينية، لا يرضى الله عنها ولا عباده المخلصون.

على العرب أن يتسامحوا وينسوا مصائبهم وأحقادهم القومية .. وعدم الركون إلى من يرغبون في إدارة الصراع إلى الأبد خدمة لمصالحهم فحسب.

أبو فيصل

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا