• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شيخة العزام «أم المخيم» الإماراتي الأردني.. عمرها 105 أعوام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

الأردن (وام)

بدا جلياً أن الأخاديد التي خطتها مائة عام ونيف في وجه اللاجئة السورية «شيخة العزام» لا تزال تعجز عن طمس ألق ابتسامتها عندما تستقبل زوار كرفانها في المخيم الإماراتي الأردني بمنطقة مريجيب الفهود.. كما أن الحال هي ذاتها مع صوتها، والذي راح يشف عن بقايا عذوبة من صبا غابر حين انطلقت تشدو به مقاطع من أغنية «امتى نعود لك يا نبي» التي انشدها المطرب المصري الراحل أحمد عبدالقادر عام 1916، حين كان عمرها خمس سنوات فقط.

وتدندن «شيخة العزام» بالأغنية في الآونة الأخيرة تعبيراً عن أمنية في نفسها ربما تتقدم على حلم العودة إلى مدينتها «جاسم» بمحافظة درعا جنوب سوريا، والتي تشردت عنها مع اندلاع الحرب .

وعلى الرغم من الوهن بفعل الشيخوخة ومرض السكري الذي أضعف بصر إحدى عينيها إلا أنها تتمتع بصحة جيدة عموماً، والأهم بذاكرة حاضرة تستطيع معها سرد أسماء أحفادها الذين يصل عددهم الى ستة وستين حفيداً.

وتقول وثائقها إنها ولدت عام 1911. ربما تبدو ذلك محكومة بالرتابة داخل المخيم إلا أن الأمر على العكس من ذلك تماماً فهي تستقبل جاراتها في كل يوم تحاورهن وتبادلهن أحاديث ذكريات درعا وحمص ودمشق الشام، ويتسع صدرها للجميع كباراً وصغاراً حتى بات يطلق عليها «أُم المخيم».

ويذكر هارون وهو أب لأربعة أبناء أن جدته كانت قد أنجبت ثلاثة أولاد وبنتاً، ولم يبق الآن إلا البنت وهي أمه والتي بدورها أنجبت ثماني بنات وأربعة أولاد من الذكور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا