• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م
  01:10     مفاوضات جنيف السورية تبدأ اليوم بلقاءات مع المبعوث الدولي         01:19     اشتباكات عنيفة في درعا السورية وتعطيل مدارس في الرمثا الأردنية         01:19     القوات العراقية تدخل الى مطار الموصل        01:20    استشهاد شرطي سعودي في جنوب المملكة بمقذوفات عسكرية اطلقت من اليمن         01:23    محكمة فلبينية تصدر حكما بسجن منتقدة للرئيس دوتيرتي         01:24     مسؤول: ماليزيا ربما تطرد سفير كوريا الشمالية         01:51     مقتل 11 من متمردي طالبان في هجوم جوي بجنوب أفغانستان         01:55     القوات اليمنية تتقدم على الساحل الغربي ومقتل 23 جنديا ومتمردا     

جنرال إسرائيلي: مصالحنا مع «حماس» مشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

(رويترز)

قال جنرال في الجيش الإسرائيلي في تصريحات نشرت اليوم الثلاثاء إن لإسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية «حماس» مصالح مشتركة ومن الضروري بقاء الإسلاميين في السلطة بقطاع غزة لمنع انزلاق القطاع إلى الفوضى. ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن الميجور جنرال سامي ترجمان هذه التصريحات ،التي جاءت مخالفة لما تطلقه عادة حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من تصريحات. وكانت إسرائيل و«حماس» خاضتا حربا استمرت 50 يوما في شهري يوليو وأغسطس من العام الماضي وشبه نتنياهو الحركة بتنظيم «داعش».

وقال الجنرال المسؤول عن القوات الإسرائيلية على الحدود مع غزة ومصر «لإسرائيل وحماس مصالح مشتركة بما في ذلك الوضع الحالي الذي يسوده الهدوء والنمو والرخاء». وأضاف «لا يوجد بديل لحماس كجهة سيادية في القطاع. البديل هو قوات الدفاع الإسرائيلية وانتشار الفوضى... وعندها سيكون الوضع الأمني أكثر تعقيدا بكثير». ولم يشكك متحدث عسكري إسرائيلي في دقة التصريحات المنسوبة إلى ترجمان من اللقاء الخاص الذي عقد أمس الاثنين مع رؤساء القرى. ولم يكن لدى مكتب نتنياهو أو مسؤولي «حماس» في غزة أي تعليق على الفور. وتنبأ ترجمان باستمرار حشد القدرات المسلحة لحماس وتجدد القتال في غزة «كل بضعة أعوام». وقال إن «البديل هو محاولة ايجاد فترات من الهدوء بقدر الإمكان" وأبدى معارضته لمقترحات اليمينيين التي تطالب إسرائيل بإعادة احتلال القطاع بعد أن انسحبت منه عام 2005 منهية احتلالا استمر 38 عاما». وكانت «حماس» أبدت اهتماما بهدنة طويلة مع إسرائيل. وسعت الحركة وهي الفصيل الإسلامي الرئيسي بين الفلسطينيين للحد من نفوذ جماعات أكثر تشددا في غزة وأمرتها بعدم إطلاق النار على إسرائيل.

 

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا